عزيز دويك: مخططات تهويد الأقصى ستفشل على صخرة صمود أبناء شعبنا ومرابطينا

قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك، إن مخططات الاحتلال المتواصلة لتهويد المسجد الأقصى، ستفشل على صخرة صمود أبناء شعبنا ومرابطينا في القدس خاصة وفلسطين عامة.

وأكد دويك أن تخاذل الأمة في نصرة قضية فلسطين المسجد الأقصى والقدس ملام ومدان، مشيرا إلى أنه سمح للاحتلال بالاستفراد بشعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

وأضاف: "نثق أن أهلنا المرابطين في المسجد الأقصى وفي فلسطين كلها قادرون على الصمود بوجه المخططات من أجل إفشالها، وقد سبق أن جرب العالم صمود شعبنا في مواجه الظلم والغطرسة ونجح في منع التمادي في هذه الاعتداءات".

وشدد على أن مخططات الاحتلال لن تمر مرور الكرام، مشيرا إلى أن الحاضنة الشعبية لأرضنا ومقدساتنا جاهزة للوقوف في وجه الاحتلال.

وحث دويك الفلسطينيين على الرباط في المسجد الأقصى والدفاع عنه في وجه مخططات الاحتلال، متابعا "نثق في الإرادة الجمعية وجماهير شعبنا وحرصهم على أرضهم ومقدساتهم وانتمائهم للدين والأرض".

ووثقت مؤسسات مقدسية اقتحام أكثر من سبعة عشر ألف مستوطن للمسجد الأقصى منذ بداية العام الجاري، وسط اعتداءاتٍ على المصلين والمعتكفين.

وكشف باحثون مقدسيون أمس الثلاثاء، عن تفاصيل خطيرة حول اعتزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي اقتطاع مساحة من المسجد الأقصى لصالح المستوطنين، ومنع المسلمين من الوصول إليها.

بدوره، أكد رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث الشيخ ناجح بكيرات، أن أي مخطط إسرائيلي لاقتطاع جزء من المسجد الأقصى لصالح اليهود، يعني إنهاء دولة الاحتلال.

وحذر بكيرات من تجاهل مخططات التهويد التي تستهدف الأقصى، داعياً إلى أخذها على محمل الجد، لأن الاحتلال لن يوفر فرصة لتقسيم المسجد مكانيا بين المسلمين واليهود.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة