مكافأة على الجرائم التي ارتكبها بحق شعبنا..

الجهاد لشهاب: انتخاب أردان نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة "منتهى الانحياز للكيان الإسرائيلي"

داوود شهاب

استنكر المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي بغزة، داوود شهاب، انتخاب جلعاد أردان سفير دولة الاحتلال في الأمم المتحدة، نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال شهاب، في تصريح لوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم الأربعاء، إن انتخاب أردان نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، يمثل "منتهى الانحياز للكيان الإسرائيلي".

وأضاف شهاب، أن الاحتلال الإسرائيلي يوظف هذه التعيينات لصالح مشروع الأبرتهايد، والتمييز العنصري، والتطهير العرقي الذي يمارس ضد الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده.

وتابع: "ليس جديداً على الأمم المتحدة أن تتخذ قرارات منحازة للاحتلال الإسرائيلي، يستطيعون من خلالها تمرير جرائم إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني".

وأكد شهاب أن هذا القرار يمثل منتهى الانحياز للاحتلال الإسرائيلي، وتشجيع ومكافئه له على الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

ووفقاً له "طالبت الأمم المتحدة بفتح تحقيق في عملية اغتيال الصحفية أبو عاقلة وغيرها من الجرائم الإسرائيلية، بالتزامن مع مكافئة الاحتلال بتعيين أردان المتورط بعدد كبير من الجرائم ضد الشعب الفلسطيني، نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وطالب شهاب المجتمع الدولي بضرورة اثبات انحيازه للعدالة، بعيداً عن الانحياز للاحتلال الإسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية.

اُنتخب سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، يوم أمس الثلاثاء، لمنصب نائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسط معارضة إيران وسوريا.

ووفق صحيفة معاريف العبرية، سيبدأ أردان العمل في منصبه مع انعقاد الجمعية العامة في تشرين الأول/ سبتمبر المقبل، ولمدة عام.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة