حماس والديمقراطية تدعوان إلى تفعيل العمل الفلسطيني المشترك لحماية شعبنا في الخارج

حماس والديمقراطية تدعوان إلى تفعيل العمل الفلسطيني المشترك لحماية شعبنا في الخارج

استقبل مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان علي فيصل وفدا من دائرة العلاقات الوطنية في حركة " حماس " في الخارج برئاسة الأخ علي بركة.

وبحث الطرفان في التطورات العامة وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. 

واستعرض الطرفان نتائج معركة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، حيث وجها التحية لجميع أبناء شعبنا على امتداد فلسطين التاريخية وفي دول الشتات وإلى أحرار العالم الذين تضامنوا وتفاعلوا إيجابا مع ملحمة الصمود والمقاومة التي سطرها الشعب الفلسطيني وخرج منها منتصرا بوحدة جميع أبنائه ومكوناته.

وأكد الطرفان على العمل الوحدوي لإفشال المشاريع الصهيونية في القدس وعلى امتداد الأرض الفلسطينية، الأمر الذي يتطلب ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية وإعلاء شأن المقاومة بجميع أشكالها في مواجهة الاحتلال والاستيطان، والعمل على إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية عبر انتخاب مجلس وطني فلسطيني جديد من الداخل والخارج في إطار الانتخابات الشاملة وبالقانون النسبي.

وبحث الطرفان الضغوط الأمريكية والإسرائيلية الهادفة لتصفية حق العودة من مدخل استهداف وكالة الغوث وخدماتها، وطالبا الأونروا بتحمل مسؤولياتها لجهة تأمين الخدمات اللائقة للاجئين في كل مناطق العمليات ورفض كل ما من شأنه أن يتناقض مع تفويض الأمم المتحدة للوكالة خاصة مواقف المفوض العام التي دعت منظمات الأمم المتحدة لتقديم الخدمات إلى اللاجئين نيابة عن الأونروا تحت ذريعة الأزمة المالية.

ورحب الطرفان بكل أشكال التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية والإقليمية في دعمها للاجئين تحت إشراف الأونروا ومن خلالها وبما يستجيب للاحتياجات المعيشية والحياتية.

وجدد الطرفان التأكيد على التمسك بوكالة الأونروا حتى عودة اللاجئين إلى ديارهم.

وتقدم الطرفان من الشعب اللبناني بالتهنئة على نجاح العملية الديمقراطية، وأكدا ضرورة إنصاف الشعب الفلسطيني عبر إقرار حقوقه الإنسانية والاجتماعية خاصة حقي العمل والتملك.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة