قناة "كان" تكشف: لهذا السبب قصفت "إسرائيل" مطار دمشق الدولي قيل أيام

ذكرت قناة "كان" العبرية، اليوم السبت، أن طائرات جيش الاحتلال الاسرائيلي تعمدت قصف مدرجين في مطار دمشق الدولي، لإرسال رسالة إلى إيران والنظام السوري بأنها عازمة على وقف تهريب السلاح والمنظومات القتالية عبر الطيران المدني.

وزعمت القناة أن استهداف المدرجين، الذي أدى إلى تعليق جميع الرحلات إلى المطار ومنه، جاء بهدف إحباط محاولات إيران لتهريب منظومات دقيقة إلى "حزب الله" اللبناني، وضمنها تجهيزات تستخدم في تحويل الصواريخ العادية إلى صواريخ ذات دقة إصابة عالية.

وأضافت أنه ليس بوسع تل أبيب التعرف بالضبط إلى ما تحويه حقائب المسافرين الذين يصلون إلى مطار دمشق في رحلات مدنية، ما يستدعي إرسال رسالة مفادها أنه لا يمكن التسليم باستمرار هذا الأمر.

ولفتت إلى أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تنطلق من افتراض مفاده أن تجهيزات وتقنيات تستخدم في إنتاج الصواريخ ذات دقة إصابة عالية قد وصلت بالفعل إلى "حزب الله" عبر المطار.

وفي وقت سابق أمس، أعلنت وزارة النقل السورية أن العدوان الإسرائيلي الغاشم الذي استهدف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي، تسبب بخروج المهابط عن الخدمة.

وبينت الوزارة في بيان صحفي، أن مهابط الطائرات تضررت في أكثر من موقع وبشكل كبير، مع الإنارة الملاحية.

وأضافت إن مبنى الصالة الثانية للمطار تعرض لأضرار مادية نتيجة العدوان، وبالتالي نتيجة لهذه الأضرار تم تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر المطار حتى إشعارٍ آخر.

وأشارت الوزارة إلى أن كوادرها في الطيران المدني والشركات الوطنية المختصة تعمل على إزالة أثار العدوان وإصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمطار وسيتم فور إصلاحها والتأكد من سلامتها وأمانها إعادة واستئناف الحركة التشغيلية للمطار وبالتنسيق مع النواقل الجوية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة