الأسير القائد عبد الله البرغوثي يواصل إضرابه لليوم الرابع رفضًا لعزله

الأسير عبد الله البرغوثي

يواصل الأسير القسامي القائد عبد الله البرغوثي، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي؛ رفضًا لعزله ومنعه من الزيارة.

وقالت عائلة الأسير البرغوثي، إن نجلها بدأ خوض معركة الأمعاء الخاوية لليوم الرابع على التوالي، ردًا على عنجهية إدارة السجون التي قامت بعزله.

وطالبت بالتضامن والوقوف معه في معركته في زنازين العزل، وقالت: "لا تنسوا القائد في عتمة زنزانته".

وأكدت أن منعه من الزيارات العائلية جاء عقب استصدار عائلته تصاريح زيارة مؤخرا، بعد حرمان لسنوات.

وفي 31 مايو الماضي، نقلت إدارة سجون الاحتلال، الأسير عبد الله البرغوثي إلى زنازين عزل سجن "ريمون".

والبرغوثي (50 عاما)، من أبرز الأسرى الذين واجهوا سياسة العزل الانفرادي على مدار سنوات طويلة متواصلة.

ودخل عبد الله البرغوثي عامه الـ 20 في سجون الاحتلال، بعد اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الخاصة في مدينة البيرة وسط الضفة، في الخامس من مارس2003.

ويذكر أن البرغوثي محكوم بالسجن لـ (67) مؤبدا، إضافة إلى (5200) عامًا، وهو صاحب أطول حكم في التاريخ.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة