بعد تدريبات "شهر الحرب"

قناة عبرية: رسالة تكشف حقيقة خطيرة.. الجيش غير جاهز للمواجهة المقبلة!

صورة أرشيفية

ترجمة - شهاب

شككت رسالة بعث بها قادة "كتائب" في جيش الاحتلال، في جاهزية الجيش لأي حرب قادمة، وذلك بعد أيام من انتهاء تدريبات "شهر الحرب" المسماة "عربات النار".

جاء ذلك وفق تصريحات الجنرال احتياط يتسحاق بريك التي نشرتها القناة العبرية 14 وترجمتها وكالة "شهاب" للأنباء، اليوم الإثنين، وذلك عقب تلقيه هذه الرسالة من قادة كتائب لواء المشاة 16 "لواء القدس".

وبحسب القناة العبرية، فقد عبّر قادة الكتائب في رسالتهم إلى الجنرال بريك، عن خشيتهم من تداعيات المواجهة المقبلة، في ظل انعدام الجاهزية والاختلاف الجوهري بين التقارير التي يكتبها قادة الجيش عن التدريبات وبين ما يحدث على ارض الواقع.

ووصف الجنرال احتياط بريك، ما يحدث في الجيش "الإسرائيلي" الفترة الراهنة بأنه "مرحلة الانهيار الخطير"؛ وذلك بسبب الفجوة بين التقارير التي ينقلها قادة الجيش إلى المستوى السياسي وما يحدث على الأرض.

وأشار إلى أن "هناك تراجع كبير في الجاهزية  سواء من ناحية عدد المشاركين أو مستوى الأداء".

ونوه الجنرال بريك إلى ان "الرسالة احتوت على حقيقة خطيرة وهي أن غالبية الجنود التابعيين للواء لم يزوروا مخزن الطوارئ الخاص بها ولا يعرفون كيف يستخدمون المعدات".

واتهم قادة الجيش "الإسرائيلي"، بتجاهل "هذه الحقيقة والاكتفاء بعرض تقارير لا تمت للحقيقة بأي صلة لاسيما وأن قادة الكتائب قاموا بإرسال نسخ عن الرسالة إلى قائد اللواء يهودا لف وإلى قائد المنطقة الجنوبية إليعزر توليدانو وإلى قائد الذراع البري تامير يدعي".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة