من هو البهلواني الذي قاد أستراليا للمونديال؟

أستراليا

خطف أندرو ريدماين حارس مرمى منتخب أستراليا الأنظار، خلال مواجهة بيرو، في الملحق المؤهل لكأس العالم بقطر نهاية العام الحالي 2022.

ورغم أن ريدماين لا يملك تاريخا دوليا كبيرا، حيث كانت مباراة بيرو التي دخلها بديلا في الدقيقة 118 "الوقت الإضافي الثاني" هي الثالث له، لكنه نجح في كتابة التاريخ بتصدي قاد بلاده للمونديال.

وقبلها خاض حارس سيدني أف سي الأسترالي، مباراتين دوليتين فقط، الأولى عام 2019 ضد كوريا الجنوبية وديا، ثم مواجهة ضد نيبال في 2021 ضمن تصفيات كأس العالم.

وتصدى ريدماين لركلة الجزاء السابعة التي صوبها اللاعب أليكس فاليرا، لتفوز أستراليا (6-5) وتتأهل للمونديال، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي.

واستخدم الحارس المخضرم استراتيجية جديدة، من أجل التأثير على لاعبي الخصم من خلال الحركات الاستعراضية على خط المرمى، لتشتيت انتباه لاعبي بيرو، وهو ما حدث بالفعل في الركلة الأخيرة المهدرة.

وسيلعب رفاق ريدماين في المونديال ضمن المجموعة الرابعة إلى جوار حامل اللقب فرنسا, والدنمارك, وتونس.

وعقب المباراة قال ربدماين: "لا أجد ما أقوله، إنها لعبة جماعية، وما حدث كان مجهودا جماعيا، لذا لا يمكنني أخذ الفضل أكثر من جميع أعضاء الفريق.

وأضاف: "تدربت على بعض الأمور مع الفريق، لكن في النهاية الحظ يلعب دورا، إما يمينا أو يسارا, لست بطلا، بل لعبت دوري فقط مثل الجميع هنا".

ليست أول مرة

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يُظهر فيها حارس أستراليا حركاته البهلوانية على خط المرمى في ركلات الجزاء، حيث قام بنفس الأمر في نهائي الدوري الأسترالي 2019 لينجح في التصدي لركلتين مع فريقه سيدني أمام فريق بيرث غلوري.

وكشف ريدماين أن فكرة دخوله بدلا من زميله مات ريان الحارس الأساسي ظهرت في الأفق، بعد طلب جون كراولي مدرب الحراس له بالاستعداد للمشاركة سواء ضد الإمارات أو بيرو.

وكان الحارس يقوم بتدريبات أثناء المباراتين دون أن يلحظ ذلك أحد من أجل التحضير للمشاركة حال امتدت المباراة إلى ركلات الترجيح، مما يعني أن الجهاز الفني لبلده كان يتحضر لمشاهدة أساليبه العجيبة.

وكان المنتخب الأسترالي قد هزم الإمارات في الملحق الآسيوي قبل لقاء بيرو بنتيجة (2-1)، في مباراة حسمت بهدف في الدقيقة 84، أي كان يمكن أن تصل لركلات الترجيح.

عملاق وكبير

ويبلغ طول الحارس الأسترالي 194 سم، ويُعرف عنه الحركات البهلوانية التي استخدمها ضد بيرو.

ورغم كبره سنه "33 عاما"، فإن ريدماين، لم يلعب خارج أستراليا، حيث مثّل 6 فرق أسترالية أخرها سيدني أف سي فريقه الحالي منذ 2017، وقبلها معهد الرياضة الأسترالي ثم سنترال كوست وبريسباني رور، وملبورن سيتي وويسترن سيدني واندررز.

وفاز حارس أستراليا بلقب الدوري في بلده 4 مرات واحدة مع بريسباني في 2011، ثم 3 مرات مع سيدني إف سي أعوام 2017 و2018 و2020.

وحقق كأس أستراليا مع سيدني عام 2017، وقبلها بطولة اتحاد آسيان لكرة القدم للشباب تحت 19 سنة عام 2008، مع منتخب شباب بلاده.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة