"لا خير في علم تأخذه وأنت منقوص الكرامة"

خاص طلبة جامعة "النجاح" يعلنون الإضراب احتجاجا على اعتداءات الأمن

طلبة "النجاح" يعلنون الإضراب عن تلقي أي محاضرات احتجاجا على اعتداءات الأمن 

الضفة الغربية - شهاب

شهدت جامعة النجاح في نابلس مقاطعة كبيرة من الطلبة للمحاضرات الإلكترونية التي أعلنت عنها الجامعة خلال اليومين المقبلين، بعد الاعتداء الذي قام به أمن الجامعة ضد عدد كبير من الطلبة وتسبب بإصابتهم. 

وقال أحد قادة الحراك الطلابي في حديث  لوكالة "شهاب"، "إن الحراك لم يعلن عن خطوات رسمية حتى الآن، وما يجري هو مبادرة فردية من كل الطلبة الذين شاهدوا ما حصل ويعانون من أمن الجامعة وسياستها القمعية والتي تحرمهم من أي بيئة أمنة".

وأضاف، "أن الطلبة وضعوا إعلانات على المجموعات الخاصة بالجامعة وأعلنوا الإضراب المفتوح"، لافتاً إلى وجود تفاعل كبير بين صفوف الطلبة مع هذه الدعوات من جميع التخصصات ومختلف التيارات.

وأكد أحد قادة الحراك أن جميع طلبة أقسام الهندسة مضربين عن الطعام، وقسم اللغة العربية امتنعوا عن الحضور إلكترونيا أو وجاهيا، وقسم الشريعة وكلية الاقتصاد والمجمع الطبي بكل فروعه أعلنوا أيضا الإضراب المفتوح، "تضامنا مع زملائهم الطلبة الذين سال دمهم على مدخل الجامعة، ومع الدكتور ناصر الدين الشاعر الذي دفع ورمي أرضا في إهانة كبيرة لكل القيم العلمية والوطنية"، وفق تعبيره.

وشدد على أن "ما جرى معنا ليس لأننا كتلة إسلامية بل نحن كحراك طلابي مستقل، وهذه محاولات خلط عمدا تقوم بها منصات مشبوهة، والالتفاف حولنا يؤكد أننا نمثل الجميع وليس طرف أو لون أو كتلة محددة بل كل الطلبة، ونتحدث بصوتهم". 

 

ثورة حقيقية
من جهته قال أحد طلبة الجامعة في قسم الطب، "إن ما يجري هو ثورة حقيقية بين الطلاب جميعهم من كل الانتماءات والأفكار وألوان الطيف الفلسطيني، والتفاف حول مطلب واحد وهو بيئة جامعية أمنة، والمبادرات التي تحصل أصبحت فردية ولكن الجميع يدعمها لأنهم أصبحوا على قناعة بأن أمن الجامعة يجب أن يحل وأن يقال المسؤول عنه وكل العاملين فيه". 

 وأضاف الطالب في حديث خاص لـ" شهاب"، إن الدفعة بأكملها أعلنت اعتذارها للدكتورة التي أرسلت عن موعد للمحاضرات الإلكترونية، وأعلنوا عدم الحضور احتجاجا على ما حصل في الجامعة من قبل الأمن. 

وأكد أن الطلبة أعلنوا أنه "لا خير في علم تأخذه وأنت منقوص الكرامة، وانطلاقا لما حدث مع زملائنا من ضرب وتنكيل وتكميم أفواه، لأنهم طالبوا بحياة جامعية آمنة، نعلن الإضراب عن المحاضرات بكافة أشكالها، وجاهية وإلكترونية، إلى أن يحق الحق وتعاد كرامتنا وحقوقنا المشروعة". 

يذكر أن أمن الجامعة المدعومة من السلطة وبغطاء كامل منها، اعتدوا أمس الثلاثاء بالضرب المبرح ورش الغاز والركل والدعس على عدد كبير من الطلبة والطالبات بسبب مطالبتهم بحياة جامعية كريمة وآمنة بدون تدخلات الأمن الداخلية والخارجية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة