القائد السابق للحرس الثوري: "إسرائيل" تعرضت لضربات إيرانية وبعضها مستمرة

ذكر القائد السابق للحرس الثوري، محمد علي جعفري، أن "إيران وجهت عدة ضربات لإسرائيل قبل استشهاد صياد خدائي وبعد ذلك أيضا، لكن لا يمكننا الحديث عن التفاصيل.

وأضاف جعفري، بالطبع شعبنا يدرك هذا جيدا وإذا نفذت إسرائيل عملية واحدة فهي تعلم أنها ستتلقى الرد مضاعفا عدة مرات"؛ حسب ما أوردت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء.

واعتبر في تصريح للوكالة الإيرانية بالقول إنه "عندما يرتكبون جريمة اغتيال يصرحون بها علانية مثل الاغتيال الجبان لخدائي.

ووصف اغتيال خدائي جبان وقع عندما كان الشهيد في سيارته وأمام منزله وبدون حارس شخصي، واغتياله ليس له قيمة عملية من الناحية التكتيكية بالنسبة لإسرائيل وهو شبيه بالاغتيالات العمياء التي كان يقوم بها المنافقون في الثمانينيات".

وأضاف أن "إسرائيل تلقت ولا تزال تتلقى ضربات من إيران حتى الآن، وبعضها لا يزال مستمرا وهي تعرف جيدا".

ولفت إلى إن "الكيان الإسرائيلي ومسؤوليه يعرفون جيدا الضربات التي تلقوها من إيران حتى الآن وحتى بعضها لا يزال مستمرا ولا يزالوا يتعرضون للضربات. ضربات تلحق بهم في المنطقة وفي مختلف البلدان، ضربات وجهتها لهم المقاومة الإسلامية في المنطقة وفي مختلف البلدان وحتى داخل الأراضي المحتلة".

وشدد على أنه "لا يمكن الحديث عن الضربات التي توجهها إيران لإسرائيل، وفي هذه الإجراءات غالبا ما تحافظ إيران على سريتها".

وختم جعفري بالقول إن "الأعداء يحاولون أن ينسبوا أحداثا أخرى في البلاد لهم من خلال العمليات النفسية والإعلامية، وهم يعرفون جيدا أكثر من غيرهم أنها ليست من صنعهم".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة