"صحة أبو مازن لم تعد كما كانت"

هآرتس: حسين الشيخ عزز فرصه في خلافة عباس وهذا الترتيب مناسب للسلطة و"إسرائيل"

حسين الشيخ

قالت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الجمعة، إن حسين الشيخ الذي عُيِن مؤخرا في منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، "يعزز فرصه في خلافة رئيس السلطة محمود عباس في يوم من الأيام".

وأشارت الصحيفة في تقرير تحليلي لمراسلها ومحللها العسكري والأمني عاموس هرئيل، إلى الشائعات التي ترددت مؤخرًا حول صحة عباس، لافتة إلى أن صحته بعد أن بلغ 87 عامًا لم تعد كما كانت سابقًا.

وتقول الصحيفة، إن كل ذلك يأتي في ظل تصاعد الأجواء الخلافية بين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة ونشطاء فتح الميدانيين المسلحين وحتى من منظمات أخرى، بينما المنتنافسون على "ميراث عباس، يقفون بالفعل على خط البداية". وفق وصفها.

وترى الصحيفة، أن وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، الذي عين نهاية الشهر الماضي في منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وهو شخصية مقربة من عباس، بأن هذا التعيين ليس له تفسير سوى تعزيز فرصة خلافته لـ"أبو مازن"، وأنه سيكون هذا ترتيبًا مناسبًا بالنسبة لفتح والسلطة وكذلك "إسرائيل".

اقرأ/ي أيضا.. النعامي لـ شهاب: الشيخ لن يخلف عباس لأن شعبنا لا يقبل تتويج رموز التنسيق الأمني

ووفق الصحيفة، فإن حماس كثفت إعلاميًا هجومها على حسين الشيخ بسبب "التنسيق الأمني والفساد"، مشيرةً إلى أن ذلك يأتي في ظل تذكير دائم بضعف السلطة الفلسطينية في مواجهات المجموعات المسلحة التي تتصدى أحيانًا لقوات أمن السلطة كما جرى في نابلس وجنين الشهر الماضي.

وتقول الصحيفة: لا تزال سيطرة السلطة محدودة، والجماعات المسلحة مستمرة في غضبها، حتى في انتخابات اتحاد طلبة جامعة بيرزيت حققت حماس فوزًا عريضًا وواضحًا على فتح. وفق ما نقلته صحيفة القدس.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة