الاحتلال يشن حملة مداهمات في الخليل واعتداءات للمستوطنين

جنود الاحتلال

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، حملة مداهمات في مناطق متفرقة بمدينة الخليل، طالت اعتقال أحد المواطنين من بلدة إذنا غرب المدينة.

وداهم جيش الاحتلال عددا من أحياء مدينة دورا بالخليل، وتزامنا مع ذلك تعرضت قوات الاحتلال لعملية إطلاق نار من مقاومين فلسطينيين.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب الفلسطيني محمد مصطفى الجياوي (36 عاما)، بعد مداهمة منزله في بلدة إذنا، والقيام بتفتيشه والعبث بمحتوياته.

وفي سياق متصل، هاجم مستوطنون منازل في مدينة الخليل، وقاموا بالاعتداء على أحد المواطنين، أثناء عمله في أرضه، ما أدى إلى إصابته.

 وذكرت المواطنة أريج عبد الكريم الجعبري، أن مجموعة من المستوطنين اعتدوا على والدها البالغ من العمر (64 عاما)، أثناء عمله في أرضه، ما أسفر عن إصابته بجروح في رأسه ، نقل على إثرها إلى مستشفى "عالية" الحكومي لتلقي العلاج. 

وأشارت إلى أن المستوطنين هاجموا أيضا منزل والدها القريب من مستوطنة "كريات أربع" شرق المدينة، وعدة منازل في حارتي جابر، والجعبري، وحطموا مزروعاتهم، وممتلكاتهم، وبثوا الرعب في صفوف الأطفال والنساء.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة