بعد ساعات على قصفه.. "كتائب القسام" تعيد صيانة برج مراقبة عسكري شمال القطاع

أعادت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، صيانة برج مراقبة عسكري مرتفع يكشف مستوطنة "نتيف هعسراه" داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، شمالي قطاع غزة، بعد ساعات قليلة من قصفه.

برج المراقبة والمتابعة الذي تستخدمه "كتائب القسام"، كان مصدر قلق خاصة لجيش الاحتلال الإسرائيلي ولمستوطني "نتيف هسعراه"، لارتفاعه بشكل أكبر من نقاط الرصد الأخرى على الحدود بين القطاع والأراضي المحتلة.

اشتكى مستوطنون إسرائيليون من قدرة الراصد في البرج على كشف كل ما يجري في المستوطنة وحتى في بيوتهم، وصدرت تقارير إعلامية إسرائيلية عديدة تناولت البرج العسكري.

واحتفى إسرائيليون بقصف البرج، فجر السبت، قبل أن تسارع كتائب القسام إلى إعادة ترميمه، وتنشر صورا له في رسالة "تحدٍ للاحتلال".

وفي المقابل، احتفى الفلسطينيون بإعادة ترميم البرج بعد الأضرار التي ألحقها به القصف الإسرائيلي، واعتبروا ذلك عبر، وسائل التواصل الاجتماعي، أنه "دليل تحدٍ من المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه".

وكانت طائرات حربية إسرائيلية قد قصفت، صباح السبت، موقعاً لكتائب القسام بعدد من الصواريخ، كما استهدفت موقع "صلاح الدين" التدريبي بستة صواريخ على الأقل، ما أحدث دماراً كبيراً في الموقع المستهدف.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية، فجر اليوم السبت، صاروخاً تجاه مدينة عسقلان المحتلة، وسط توتر حدودي بدأ ظهر الجمعة مع إسقاط منطاد عسكري إسرائيلي للمراقبة الجوية، شمالي مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة