معلومات جديدة عن المنطاد الإسرائيلي الذي أسقطته المقاومة

المنطاد الإسرائيلي الذي أسقطته المقاومة

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن التقديرات تشير إلى أن منطاد المراقبة الذي سقط يوم أمس في قطاع غزة كان بسبب خطأ بشري وليس بسبب خطأ تقني.

وأضافت، أن كابل المنطاد انفصل عن المحطة الأرضية وسقط في شمال قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن لواء قطاع غزة في جيش الاحتلال أصدر تعليمات أول أمس بإنزال كافة مناطيد المراقبة المنتشرة على حدود قطاع غزة بسبب الأحوال الجوية، ولكن لم يجري تنفيذ هذه التعليمات في الوقت المناسب، ويوم أمس تشابك كابل المنطاد بعامود للكهرباء مما أدى إلى انقطاعه.

وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإنه جرى استدعاء رافعة لسحب المنطاد ولكن خلال دقائق قليلة سقط المنطاد في قطاع غزة، وجرت السيطرة عليه من قبل عناصر المقاومة والذين يقومون بالتحقيق بالمعدات التي كان يحملها.

ووفقا للصحيفة العبرية، فإن المنطاد تبلغ قيمته نحو 2 مليون شاقل.

وذكرت الصحيفة، أن الكاميرات التي يحملها المنطاد مصنعة في "إسرائيل" وهي جيدة جداً على المستوى العالمي، وتملك مدى نظر حوالي ٥ كم بوضوح حال، وتعمل ليلاً ونهاراً وفي درجات حرارة عالية أو منخفضة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة