استهتار الاحتلال بدماء شعبنا يتطلب تصعيدا ثوريا

حماس تنعى الشهيد غانم وتؤكد أن دماء الشهداء ستكون وقودا لانتفاضة متجددة

الشهيد نبيل غانم

نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشهيد نبيل أحمد سليم غانم من سكان نابلس، الذي ارتقى صباح اليوم برصاص قوَّات الاحتلال، قرب جدار الفصل العنصري، جنوب قلقيلية.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي اليوم الأحد، أنَّ استهتار قوّات الاحتلال بدماء أبناء شعبنا، واستهدافهم بالرَّصاص الحي والمباشر، وعدم الالتفات لأيّ قوانين إنسانية أو دولية، يتطلّب تصعيدًا ثوريًّا لا تراجع فيه، يتمدَّد على طول نقاط المواجهة ومواقع الاحتلال ومستوطناته.

وأشارت إلى أن الاحتلال يعيش حالة من الصدمة بفعل تصاعد المقاومة في الضفة والقدس، وفشله في كسر إرادة وصمود أبناء شعبنا.

وشددت الحركة على أن الاحتلال لن يحلم بالهدوء والأمن، طالما استمرت جرائمه ضد أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، مؤكدة أن شبابنا الثائرين سيواصلون تصدّيهم للاحتلال في كلّ المواقع، حتى انتزاع حقوقنا كاملة، وتحقيق تطلعاتنا في التحرير والعودة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة