بالفيديو والصور "يميت .. نتيف هعسرا" ما دلالات العبارة التي وضعتها المقاومة على "مرصد الفاتح"

مرصد الفاتح شمال قطاع غزة

بعد يوم واحد على قصف "مرصد الفاتح" التابعة للمقاومة شمال قطاع غزة، والمطل على مغتصبة "نتيف هعتسرا" أعادت المقاومة ترميم المرصد وتفعيله عمله من جديد.

اللافت أن المقاومة وضعت لافتة كبيرة على المرصد حملة العبارة التالية باللغتين العربية والعبرية: "يميت .. نتيف هعسرا .. إلى خارج فلسطين قريبًا"، وذيلتها بعبارة "اقترب زوالكم يا محتلين"، فما سر تلك العبارة، وما هي الرسالة التي أرادت المقاومة إرسالها إلى سكان المغتصبة الذين يشاهدون مرصد المقاومة بشكل واضح.

وبالعودة إلى الوراء يتضح بأن كلمة "يَميت" أو "ياميت" هو اسم لمستوطنة صهيونية كان يستوطنها اليهود في شمال سيناء بمصر، وقد تم إخلاؤها في الثمانينات بموجب اتفاق مصري صهيوني بعد انتصار مصر في حرب أكتوبر.

وتعيش غالبية عائلات المستوطنين الذين كانوا يقطنون تلك المستوطنة الآن في مستوطنة نتيف هعتسرا "مقابل مرصد الفاتح".

وفي قراءة لمعنى هذه الرسالة نجد أن المقاومة تريد تذكير المستوطنين بما حدث لهم في "يميت" شمال سيناء، وتقول لهم من خلال هذه الرسالة: "كما خرجتم من يميت سابقاً، فسوف نُخرجكم من نتيف هعتسرا ومن كل فلسطين قريبًا".

وأدى تفكيك المستوطنة في ذلك الحين إلى مواجهات عنيفة، وقام مئات المستوطنين المدعومين من حاخامات وقادة يمينيين متطرفين، بالتحصن على سطوح البيوت الاخيرة التي هاجمها الجنود بالهراوات والغاز المسيل للدموع.

صور لعملية إخلاء مستوطنة يميت من شمال سيناء

Yamit-1.jpg
Yamit-4.jpg
 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة