خشية إشعال فتيل التصعيد

الاحتلال يؤجل هدم منازل منفذي عمليات إلى ما بعد زيارة بايدن

خشية إشعال فتيل التصعيد.. الاحتلال يؤجل هدم منازل منفذي عمليات إلى ما بعد زيارة بايدن

شهاب - ترجمة خاصة

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إن وزير جيش الاحتلال بيني غانتس قرر تأجيل هدم منازل منفذي العمليات الفلسطينيين إلى ما بعد زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن، خشية إشعال فتيل التصعيد.

وأوضحت الصحيفة أن غانتس أمر بتأجيل هدم منزل أحد منفذي عملية أرئيل والذي كان مقررا اليوم، وذلك بعد أيام من قرار نفتالي بينيت وقف هدم منازل منفذي العمليات، تنفيذا لسياسة تهدئة المنطقة قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن منتصف الشهر المقبل.

 وكانت إذاعة جيش الاحتلال قد أفادت في وقت سابق، بأن هدف الجيش هو تمرير زيارة بايدن من دون أحداث أمنية استثنائية مع الفلسطينيين، على حد تعبيرها.

وأعلن البيت الأبيض أن بايدن سيقوم بجولة في الشرق الأوسط يبدأها من إسرائيل يوم 13 يوليو/تموز المقبل، وتشمل رام الله والسعودية.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن زيارة بايدن ستساعد على "دمج إسرائيل في الشرق الأوسط"، وفق زعمها.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة