السبب رفع سعر الفائدة الأمريكية

خبير اقتصادي لـشهاب: العملات الرقمية ستستمر في الهبوط !

خبير اقتصادي لـشهاب: العملات الرقمية ستستمر في الهبوط !

غزة - عبد الحميد رزق

توقع الخبير الاقتصادي، أحمد أبو قمر، أن تستمر العملات الرقمية في الهبوط، خلال الفترة المقبلة، بعد أن شهدت انخفاضا حادا في الأيام الأخيرة.

وكشف أبو قمر، في تصريح لوكالة "شهاب" للأنباء، الاثنين، عن أسباب الهبوط الحاد الذي طرأ على العملات الرقمية، موضحًا أن أول الأسباب تتمثل في حالة الارتباك التي يعيشها الاقتصاد العالمي، فبعد أن انتكس بفعل جائحة كورونا، دخل بأزمة جديدة نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية.

وبيّن أن رفع سعر الفائدة الأمريكية أثّر سلبا على العملات الرقمية، إذ أنه عندما رفع البنك الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة سحب المستثمرون أموالهم من السوق ومن أموالهم الرقمية وأودعوها في البنوك للحصول على معدلات فائدة مرتفعة.

ونوّه الخبير إلى أن المخاوف من الركود الاقتصادي الذي من المحتمل بشكل كبير أن يسيطر على العالم خلال العام المقبل كما هو متوقع، ساهم في هبوط العملات الرقمية.

ولفت إلى أن أزمة منصة "سيلزيزوس" وهي منصة أمريكية، دعمت هبوط العملات، بعد أن أوقفت السحب والإيداع للمستثمرين، وبالتالي أصبح عليها شبهات نصب واحتيال.

وأشار أبو قمر إلى أن صعود الدولار أيضا له علاقة بسحب الأموال من سوق العملات الرقمية، بالتالي انخفاض أسهمها.

وأيضا تدهور عملة "لونا"، والذي على إثر ذلك أفقدت الكثير من الناس مدخراتهم، بعد أن أضحى مستقبلها مجهولا وقد تكون إلى زوال.

ووجه نصائحه للمواطنين بالابتعاد في الوقت الراهن عن هذا السوق بشكل نهائي، لما فيه من مخاطرة كبيرة، وممكن بسببه أن يفقدوا الكثير من مدخراته.

يذكر أن البتكوين، وهي العملة الرقمية الأكبر، هبط سعرها إلى أقل من 18 ألف في هذه الأيام، وحاليا استعادت بعض من خسائرها ويتم تداولها بأقل من 20 ألف دولار بقليل.

ويعد هبوطها كارثيا بالنسبة لما كانت عليه أواخر العام الماضي، إذ أنها صعدت إلى نحو 69 ألف دولار في شهر نوفمبر المنصرم، وحاليا تتداول بأقل من 20 ألفا، وهذا انخفاضا حادا.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة