غزة لم تستورد أي بطيخة منذ 15 عاما..

خاص الزراعة لـ "شهاب": ثمار البطيخ في الأسواق سليمة والمبيدات لا تؤثر عليها قطعاً

الزراعة لـ "شهاب": ثمار البطيخ في الأسواق سليمة والمبيدات لا توثر قطعاً عليها

غزة - عبد الحميد رزق

نفى المتحدث باسم وزارة الزراعة بغزة، أدهم البسيوني، تسبب المبيدات الكيماوية في أعراض مرضية تظهر على ثمار البطيخ، مؤكدا أن دور المبيدات بالأساس هو إزالة هذه الأعراض وليس إحداثها.

وقال البسيوني، في تصريح خاص لوكالة "شهاب" للأنباء، الخميس، إن الوزارة تتابع تقنية معينة للتقليل من استخدام المبيدات، ويتم فيها تطعيم النباتات على أصول مقاومة، وفي هذه الحالة يقل استخدام المبيدات إلى حد كبير.

وبيّن أن الوزارة تُخضِع ثمار البطيخ بوجه خاص، لفحوصات مخبرية بشكل دوري لمتابعة الرقابة عليها، كما أنها تحاول قدر المستطاع الترشيد من عملية استخدام المبيدات، إذ أنها لا تعطي المزارعين الكثير من التصاريح لاستخدامها.

وعزا البسيوني ظهور العروق الصفراء داخل ثمار البطيخ، إلى خلل في عمليات التربية وليس خلل بفعل المبيدات، لافتا إلى أن "بطيخ المبيدات" لن تجد فيه أي أعراض ظاهرة بأي حال من الأحوال.

ونوه إلى أن طول مدة تخزين البطيخ أيضا يؤثر بشكل كبير على سلامته، كما أنه يتأثر بأسلوب بيعه، فبيعه تجوالا في الشوارع وتعريضه لأشعة الشمس يهدد أيضا سلامته، ويبدأ بفعل ذلك ظهور الأعراض عليه.

ودعا المتحدث باسم الوزارة المواطنين إلى شراء البطيخ من نقاط مظللة هاوية، وتجنب الشراء من نقاط تحت أشعة الشمس مباشرة، وأيضا يجب تناوله في توقيت لا يتعارض مع النظام الغذائي، والذي على إثره قد تنجم عملية التسمم.

وطالب المزارعين بضرورة العناية بكل عمليات الخدمة التي من الممكن أن تؤدي إلى الوصول لمنتج جيد ومقبول، وإعطاء المحصول الوقت الكافي للوصول إلى درجة النضج الكافية.

وذكر البسيوني أن الوزارة لديها هذا العام قرابة 5 الاف دونم من البطيخ، أنتجت حوالي 50 ألف طن، مشيرا إلى أنه على مدار الـ15 سنة الماضية لم تستورد أي بطيخة من الخارج، بل بالعكس لولا إجراءات الاحتلال لتم تصدير كميات كبيرة للخارج.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة