الناشط براهمة: على كل الأحرار الذود عن الأقصى والحشد لـ"جمعة هبة الكرامة"

قال الناشط  خالد براهمة إن إعلان حالة النفير وشد الرحال للمسجد الأقصى للذود عنه والرباط فيه، واجب على كل حر.

وأكد أن المشاركة الفاعلة في هبة الكرامة فجرا وجمعةـ  تجسد حالة إيمانية عالية وحس وطني واحد وموحد لإفشال مخططات الاحتلال وأعماله الإجرامية بحق المسجد الأقصى وبحق أهلنا في بيت المقدس.

وتتواصل الدعوات الفلسطينية، للنفير العام وشد الرحال إلى المسجد الأقصى، والمشاركة في صلاتي فجر وجمعة "هبة الكرامة"، في 24 من يونيو، ضمن جهود التصدي لانتهاكات واعتداءات الاحتلال والمستوطنين.
 
وشددت الدعوات على ضرورة مواصلة الهبة وشد الرحال إلى مسرى رسول الله بفجر وجمعة "هبة الكرامة" غدا، مؤكدة أن هبة الأقصى خُطّت بالدماء، لذلك يجب النفير إلى ساحاته.

ودعت حركة "حماس" جماهير شعبنا الصامد، في كلّ أنحاء أرضنا المحتلة، إلى شدّ الرّحال والرّباط والمشاركة في فجر وجمعة (هبّة الكرامة)، (24 حزيران/ يونيو)، تجسيداً لوحدة شعبنا وتلاحمه صفاً واحداً في الدفاع عن مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، وحمايتهما من جرائم الاحتلال الصهيوني وتدنيس المستوطنين المتطرّفين.

وقالت: "نشيد بصمود أهلنا وثباتهم في المدينة المقدّسة، وبالحشد الجماهيري من المرابطين في بيت المقدس وأكنافه، ونعتزّ بدورهم النضالي المقاوم، الذي يمثّل درعاً حامياً للقدس والأقصى، ستتحطّم تحته كل محاولات الاحتلال الاستفراد بهما، وسيواصل شعبنا مسيرته في الدفاع عنهما حتى تحريرهما من دنس الاحتلال ودحره عن أرضنا".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة