تصاعد الاعتقال السياسي

أجهزة السلطة تقتحم منازل لعائلة حدوش في صوريف قضاء الخليل

اجهزة السلطة

اقتحمت عناصر من أجهزة السلطة الأمنية الليلة الماضية، منازل عدة تعود لعائلة حدوش في صوريف قضاء الخليل، وذلك ضمن تصاعد انتهاكاتها في الضفة الغربية.

وداهمت الأجهزة الأمنية عددا من منازل الأسرى المحررين، وقامت بتفتيشها بشكل همجي واختطفت الأسير المحرر حسام عامر حدوش، والأسير المحرر عبد الرحمن حدوش.

وفي سياق متصل، اعتقلت مخابرات السلطة في رام الله الأسير المحرر رفيق مفارجة من بلدة بيت لقيا، بعد ملاحقته وإطلاق النار صوبه في بيتونيا.

واستدعت مخابرات السلطة في قلقيلة الأسير المحرر والمختطف السابق أسامة صبري، للمقابلة يوم غدٍ الأحد، غلى جانب استدعاء الأسير المحرر والمختطف السابق يحيى عايش للمقابلة أيضا الأحد في رام الله.

واعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر مجدي أبو فارة، بعد استدعائه للمقابلة الثلاثاء الماضي، فيما واصلت الأجهزة الأمنية اعتقال الأسير المحرر خالد نوابيت من رام الله لليوم الثاني على التوالي.

ودعا أهالي المعتقلين السياسيين في رام الله، إلى وقفة على دوار المنارة الساعة الخامسة من مساء اليوم السبت، للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين يتعرضون للتعذيب الشديد والاخفاء القسري دون توجيه لهم أي تهمة.

وناشدوا الجميع بإنقاذ حياة أبنائهم قبل فوات الأوان، مؤكدين بأنهم في أمس الحاجة للصوت الحر.

وطالب خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري، أمس الجمعة، بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجن أريحا الذي وصفه بالمسلخ.

وقال إن المعتقلين في سجن أريحا يتعرضون لتعذيب مؤلم، مشدداً على ضرورة الإفراج عنهم لتحسين سمعة القائمين على السجن.

وتتصاعد انتهاكات أجهزة السلطة في الضفة الغربية، بحق المواطنين، حيث تشن حملة اختطاف طالت العديد من المواطنين، وطلبة الجامعات، إلى جانب استدعاء النساء العاملات في دور تحفيظ القرآن الكريم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة