بيلاروسيا تعتبر عزل ليتوانيا كالينينغراد الروسية "إعلان حرب"

الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو

اعتبر الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، أن عزل ليتوانيا لمقاطعة كالينينغراد الروسية بمثابة "إعلان حرب".

جاء ذلك خلال لقاء جمعه، السبت، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سان بطرسبورغ، وفق قناة روسيا اليوم.

وقال لوكاشينكو: "تزداد المعلومات مؤخرا عن خطة ليتوانيا لوقف نقل البضائع من خلال أراضيها من روسيا عبر بيلاروسيا، هذا بمثابة إعلان حرب وغير مقبول في الظروف الراهنة".

بدوره، لفت بوتين إلى أن "الأمريكيين لديهم 200 رأس نووي تكتيكي مخزنة في 6 دول أوروبية أعضاء في حلف الناتو، وتم تجهيز 257 طائرة للاستخدام المحتمل، وليس طائرات أمريكية فقط".

وخاطب نظيره البيلاروسي: "كما اتفقنا معكم، أنتم طرحتم هذه القضية، ونحن اتخذنا قرارا بأنه في غضون الأشهر القليلة المقبلة، سنزود بيلاروسيا بمنظومات صواريخ إسكندر إم، التي يمكن استخدامها لإطلاق صواريخ باليستية ومجنحة، بالذخيرتين النووية والعادية".

وطلب لوكاشينكو من بوتين المساعدة في الرد على تحليق طائرات حلف الناتو قرب حدود بيلاروسيا، وفق المصدر نفسه.

فيما اقترح بوتين على لوكاشينكو تطوير طائرات "سو 25" البيلاروسية في روسيا.

ومقاطعة كالينينغراد هي جيب روسي يقع بين بولندا وليتوانيا، ولا يمكن لموسكو إيصال بضائعها إليها برا إلا عبر الأراضي الليتوانية.

ومؤخرا، رفضت ليتوانيا السماح لسكك حديد روسيا بالعبور إلى أراضيها لنقل السلع الخاضعة للعقوبات الأوروبية إلى كالينينغراد.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة