يديعوت: الانتخابات في "إسرائيل" قد تشكّل صدمة ليهود أمريكا

يديعوت: الانتخابات في إسرائيل قد تشكل صدمة ليهود أمريكا

شهاب- ترجمة خاصة

وصف مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلي الأسبق آفي جيل صباح اليوم الأحد، قرار رئيس الحكومة نفتالي بنت حل الكنيست والعودة لمربع الانتخابات مرة أخرى، بـ "الصادم" للجالية اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال جيل، "هذه الحالة قد تشكل صدمة للجالية اليهودية في الولايات المتحدة لاسيما وأنهم اعتبروا نجاح نفتالي بنت بتشكيل الحكومة بمثابة بشرى سارة لهم  قد تساعدهم في التخلص من الأزمات التي عايشوها خلال فترة ولاية رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو الذين اتهموه بالتخلي عنهم وانحيازه الكامل للحزب الجمهوري وزعيمه دونالد ترمب".
وأضاف: "غالبية اليهود في أمريكا اعتبروا خطاب نتنياهو أمام الكونغرس عام 2015 بمثابة تحدٍ لإدارة باراك أوباما وهو ما يتناقض مع رؤيتهم وانتمائهم السياسي لاسيما وأن غالبية أبناء الجالية اليهودية ينتمون إلى الحزب الديمقراطي"، وفق قوله.
ودعا "جيل " قادة الاحتلال لتبنى سياسة متوازنة للحفاظ على العلاقات مع كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لا سيما وأن الولايات المتحدة تعتبر ركيزة أساسية لضمان  قوة "إسرائيل"، وفق وصفه، مشيرا إلى "أن ذلك يتطلب الحفاظ على العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة والجالية اليهودية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة