رئيسا أركان الجيشين السعودي و"الإسرائيلي" يشاركان في "لقاء سري" ضد إيران

صورة نشرها الجيش الإيراني لقاعدة طائراته المسيرة

عقدت الولايات المتحدة في مصر لقاء سريا حول "تهديد الطائرات المسيرة" التي تطلقها إيران، وشارك فيه ضباط من الجيشين "الإسرائيلي" والسعودي، وفق ما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" اليوم، الأحد، عن مسؤولين رسميين أميركيين ومن الشرق الأوسط.

وحسب الصحيفة، فإن اللقاء عقد في شهر آذار/مارس الماضي، وشارك فيه رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ورئيس أركان الجيش السعودي، فياض بن حامد الرويلي، إلى جانب ضباط من مصر والأردن وقطر والإمارات والبحرين.

وقال المسؤولون الأميركيون والشرق أوسطيون الذين تحدثوا للصحيفة إن هدف اللقاء هو التداول في تنسيق خطوات مشتركة ضد القدرات الصاروخية والطائرات المسيرة الإيرانية، وهي قدرات آخذة بالاتساع.

وعقد اللقاء في منتجع شرم الشيخ في سيناء، وهو الأول من نوعه الذي يشارك فيه ضباط إسرائيليون وعرب بهذا المستوى الرفيع، برعاية الجيش الأميركي بادعاء التباحث في تهديد مشترك.

وشارك عن الجيش الأميركي في هذا اللقاء، الجنرال فرانك مكانزي، الذي كان يتولى قيادة المنطقة الوسطى في الجيش حينذاك.

وترددت أنباء الشهر الماضي أن إسرائيل رفعت حالة التأهب الأمني وعززت منظومات دفاعها الجوي وبضمنها منظومة "القبة الحديدية"، تحسبا من إطلاق صواريخ وطائرات مسيرة إيرانية باتجاه أهداف "إسرائيلية" انتقاما لاغتيال مسؤول في الحرس الثوري الإيراني.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة