اختطفته أجهزة السلطة..

مطالبات بالتدخل الفوري للإفراج عن عضو مجلس طلبة جامعة بيرزيت "قسام حمايل"

قوات السلطة تعتقل مواطنا -أرشيف-

طالب رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت يحيى قاروط، اليوم الأحد، إدارة الجامعة بالتدخل الفوري والسريع، من أجل الإفراج عن عضو مؤتمر المجلس قسام حمايل، والذي جرى اختطافه من قبل الأجهزة الأمنية أثناء خروجه من الجامعة.

وشدد قاروط على أن هذا العمل مرفوض قطعا، ويسجل ضمن سلسلة الانتهاكات والاعتداءات على طلبة الجامعات، وتقييد حرية العمل النقابي، محملا الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن حياته وصحته.

وأكد أن ما حدث اليوم مع الطالب قسام حمايل عقب خروجه من الجامعة، وخاصة خلال فترة امتحاناته النهائية، من توقيف للسيارة التي يسقتلها بواسطة سيارة مدنية، واختطافه بهذه الطريقة؛ يوجب على إدارة الجامعة التدخل الفوري والسريع، من أجل الإفراج عنه.

وتابع قاروط: "كما نضع علامة استفهام على عدم استجابة عمادة شؤون الطلبة، ممثلة بعميد شؤون الطلبة، لجميع محاولات التواصل معه منذ لحظة اعتقال الطالب".

وفي وقت سابق، اعتقلت قوة من أجهزة أمن السلطة، الناشط في الكتلة الإسلامية بجامعة بيرزيت وعضو مؤتمر مجلس الطلبة الأسير المحرر قسام حمايل.
 
وذكر شهود عيان أن عناصر أمنية كانوا في سيارة مدنية اعتقلوا الطالب حمايل، أثناء خروجه من الجامعة.

 وحمّل منسق الكتلة الإسلامية في بيرزيت أسيد القدومي الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامة الطالب حمايل، مطالباً إدارة الجامعة والمؤسسات الحقوقية التدخل الفوري للإفراج عنه.

وحققت الكتلة الإسلامية فوزًا كبيرًا في انتخابات مجلس الطلبة التي جرت في جامعة بيرزيت برام الله، لكنها أصرت على تشكيل مجلس طلبة على مبدأ التمثيل النسبي لإتاحة المجال لباقي الأطر الطلابية بالمشاركة فيه.

وفي سياق متصل، اعتقلت مخابرات رام الله همام سمرين، أثناء خروجه من جلسة محاكمة شقيقه "محمد"، المعتقل منذ عدة أيام في سجون السلطة.

وتأتي هذه الاعتقالات تزامنا مع وقفة نظمتها الأطر الطلابية في جامعة بولتيكنك فلسطين بالخليل، رفضا للاعتقال السياسي الذي طال مؤخراً أربعة من نشطاء الكتلة الإسلامية.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة