الاحتلال يمدد العزل الانفرادي للأسير عبد الله العارضة لثلاثة أشهر جديدة

الأسير عبد الله العارضة

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، العزل الانفرادي لأحد مساعدين الأسرى بحفر "نفق الحرية" الأسير عبد الله العارضة لمدة ثلاثة أشهر جديدة.

وكان الأسير العارضة شرع بإضراب مفتوح عن الطعام رفضاً لتمديد أمر عزله الانفرادي، الذي فُرض عليه منذ شهر سبتمبر/ أيلول العام الماضي في أعقاب عملية "نفق الحرّيّة".

يشار الى أن الأسير العارضة يقبع في العزل الانفرادي منذ 6 سبتمبر 2021 عقب عملية انتزاع الحرية للأسرى الستة من سجن جلبوع، بحسب مؤسسة "مهجة القدس".

ووفق مهجة القدس، فإن إدارة سجون الاحتلال وعقب عملية نفق الحرية، صعّدت من سياسة العزل الانفرادي وتحديدا بحقّ أسرى الجهاد الإسلامي، حيث تواصل إدارة سجون الاحتلال عزل أبطال العملية إضافة إلى مجموعة من الأسرى تتهمهم إدارة سجون الاحتلال بتقديم المساعدة لهم، علمًا أنّه فقد والدته خلال سنوات أسره وحرم من وداعها.

يُذكر أن العارضة أحد قيادات الحركة الأسيرة، وهو معتقل منذ عام 1999، ومحكوم بالسّجن لمدة 26 عامًا، على خلفية انتمائه لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير عبد الله العارضة بتاريخ 19/08/1999م، وأصدرت محكمة الاحتلال حكماً بحقه بالسجن (26) عاماً، بتهمة انتمائه وعضويته في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ونشاطاته في خلية عسكرية تابعة لها، ومشاركته في نشاطات عسكرية وإطلاق نار ضد قوات الاحتلال.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة