4 بنات وزوجة

عائلة الأسير ياسر بدرساوي.. 33 عاماً من التضحية

تفتقد عائلة القيادي الأسير ياسر بدرساوي المكونة من زوجة وأربع بنات معيلها الوحيد الذي غيبته سجون الاحتلال أسيراً يمضي عام تلو الآخر في الاعتقال الإداري.

القيادي في حركة حماس والمرشح عن قائمة القدس موعدنا ياسر بدرساوي 56 عاماً، يعد ناشطاً بارزاً في قضايا اللاجئين، وقد أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 11 عاماً، 9 منها في الاعتقال الإداري المتجدد، وقد توفيّ والداه أثناء فترات اعتقاله دون أن يتمكنا من زيارته مطلقاً. 

 

زوجة وأربع بنات

وبحرقة تتحدث زوجته أم إسلام عن صعوبة الحياة بعيداً عن زوجها، خاصة وأن لديها أربع بنات، تزوجت اثنتان منهما وتعلم البقية في الجامعة.

وتقول أم إسلام إنها تفتقده في كل لحظة، وعندما تمرض إحدى بناتها لا تستطيع نقلها للمستشفى وتشعر بالحاجة إليه لمساندتها.

وفي مطبخ الأصالة الذي أسسه بدرساوي مع زوجته، تعمل أم إسلام وحيدة اليوم في تحضير الأكلات الشعبية بعد أن كان عوناً لها في كل خطوة.

محطات أخرى لا تنساها أم إسلام، فعند نجاح بناتها الثانوية العام كان معتقلاً في سجون الاحتلال، وعندما أنجبت بناتها المتزوجات كان غائباً أيضاً عن تلك اللحظات الجميلة.

وتضيف زوجة بدرساوي أن أول اعتقال له كان وهو في الصف الثاني ثانوي، ثم اعتقل عدة مرات لاحقاً معظمها في الاعتقال الإداري، كما شارك في الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال.

 

درب الجهاد

وجاء آخر اعتقال لبدرساوي بعد 4 أشهر فقط من الإفراج عنه، حيث أمضى 8 أشهر في الاعتقال الإداري.

وتؤكد أم إسلام أن 33 سنة أمضتها مع زوجها في درب الجهاد والمقاومة، لأن فلسطين غالية وتستحق أرواحنا ومالنا وبيوتنا داعية للوقوف بجانب الأسرى ودعم صمودهم.

وتؤكد زوجة بدرساوي على ضرورة الجهاد حتى تحرير فلسطين من العدو الصهيوني.

واعتقلت قوات الاحتلال بدرساوي في السادس من يونيو الجاري، بعد اقتحام منزله في شارع القدس شرق مدينة نابلس.

بدرساوي هو أحد قيادات حركة حماس في نابلس، كما أنه مدير مركز حق العودة في نابلس، والمغلق بأوامر من الاحتلال منذ 10 سنوات.

ويعاني من أمراض في القلب، حيث أجريت له مؤخرا عملية قسطرة وتم زراعة شبكية له على الشريان الرئيسي، كما يعاني من آلام في البروستات وانزلاق غضروفي (ديسك) أسفل الظهر في الفقرات الخمسة.

ومنذ انطلاق قائمة “القدس موعدنا” الممثلة لحركة حماس للانتخابات التشريعية، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مرشحيها بالاعتقال والملاحقة بالضفة الغربية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة