"بينيت" يعلن اعتزال العمل السياسي وعدم الترشح للانتخابات الإسرائيلية القادمة

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأربعاء، أنه لن يترشح للمنافسة في الانتخابات العامة المقبلة للكنيست واالتي من المتوقع أن تُجرى في 25 تشرين الأول/ أكتوبر أو الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر.

جاءت تصريحات بينيت خلال اجتماع لكتلة حزبه ("يمينا") البرلمانية؛ وذلك قبل جلسة التصويت على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة، وإقرار موعد انتخابات هي الخامسة في أقل من أربع سنوات بعد أن قوضت الخلافات الداخلية حكومة بينيت - لبيد.

وأفاد بيان صدر عن مكتب بينيت بأن الأخير "أبلغ أعضاء حزبه بأنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة". وأضاف أن بينيت سيحتفظ بمنصبه كرئيس حكومة بديل بعد أن يتولى شريكه في الائتلاف الحاكم، يائير لبيد، رئاسة الحكومة.

ولفتت التقارير إلى أن بينيت اتخذ قرارا نهائيا باعتزال الحياة السياسية، وأنه سيعلن التنازل عن قيادة حزبه ("يمينا") لصالح وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، في مؤتمر صحافي من المقرر أن يعقده في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم؛ وأكدت أنه سيتولى منصب رئيس الحكومة البديل خلال ولاية الحكومة الانتقالية.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت صحيفة "معاريف"، عن مصدر في "يمينا" قوله إنه يقدر أن بينيت سيترشح في الانتخابات المقبلة، فيما قال مصدر آخر من الحزب نفسه إن "بينيت سينتظر انتهاء كافة الإجراءات وتولي (رئيس حزب "ييش عتيد" يائير) لبيد رئاسة الحكومة الانتقالية. وفقط بعد تنفيذ التناوب سنعرف ماذا قرر بينيت وماذا سيحدث". ويتولى لبيد المنصب بعد حل الكنيست مباشرة.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة