بالفيديو مؤثر.. طالب لبناني خلال حفل تخرجه: أمي كانت تنظف المنازل لأصبح ما أنا عليه

مؤثر.. طالب لبناني خلال حفل تخرجه: أمي كانت تنظف المنازل لأصبح ما أنا عليه

ألقى طالب لبناني خطابًا مؤثرًا في حفل تخرجه من الجامعة الأمريكية في بيروت روى خلاله معاناة عائلته الفقيرة في سبيل تربيته وتعليمه.

وروى الطالب إيلي الخوند بكل ثقة وفخر، قصة عائلته الفقيرة المكافحة التي رزقت به بعد 11 عامًا من الزواج، فقد والداه خلالها الأمل في الإنجاب.

وقال إيلي إن والدته كانت تصحبه معها كل صباح وبيدها الأخرى مكنسة لتنظف منازل الحي السكني من طلوع الفجر وحتى مغيب الشمس، بينما كان والده يقضي يومه حارسًا لمدرسة مرموقة في المنطقة.

 

 

وأضاف إيلي أن كفاح والديه وعزيمتهما مكناه من تحقيق حلمه، بعد أن تمكن من التسجيل مجانًا في المدرسة التي كان والده يعمل حارسًا لها.

وتابع أنه سجّل في الجامعة الأمريكية ببيروت دون أن تكون لديه خطة مالية واضحة بسبب ظروفه الاقتصادية، إلا أنه حصل على مساعدة مالية ومنحة من الجامعة وفاز بجائزة قدرها 30 ألف دولار في إحدى المسابقات، كما عمل مدرسًا بدوام جزئي ليتمكن من إتمام مسيرته التعليمية.

وقال الطالب أمام الحضور “أيها المتخرجون، قد لا تعرفون كيف تسير الأمور، وقد تبدو قاتمة وكئيبة، ولكن ثقوا بقلبكم وآمنوا بأن فجركم قادم”.

وختم “أخبركم بقصتي للإصرار على حقيقة أنني لو لم أدرك واقعي ولم يكن لدي الثقة لأتبع قلبي، ولو تخليت عن أحلامي، لما حصلت في حياتي على هذا التقدير الرائع”.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة