أجهزة أمن السلطة بالضفة تعتقل طلبة على خلفية نشاطهم الجامعي

صورة أرشيفية

ما زالت أجهزة أمن السلطة، في الضفة الغربية المحتلة، تعتقل طلاب الجامعات، على خلفية توجهاتهم السياسية ونشاطاتهم الطلابية.

وظهر أمس، اختطف مسلحون من جهاز المخابرات بلباس مدني، الطالب في جامعة الخليل ليث حلايقة من أمام الجامعة على خلفية عمله النقابي.

وتواصل أجهزة السلطة اختطاف عضو مؤتمر مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت قسام حمايل لليوم الـ5 على التوالي، والطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين عبد الله حلايقة لليوم الـ8 على التوالي.

ولا تزال أجهزة السلطة تعتقل الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين بهاء محاريق لليوم الـ9 على التوالي، والأسير المحرر والمختطف السابق الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين إبراهيم نواجعة لليوم الـ9 على التوالي.

وتعتقل محكمة السلطة في رام الله الطالب في جامعة النجاح علي تركمان لليوم الـ9 على التوالي.

بدورها، أكدت جامعة بيرزيت على رفضها لأي اعتداء أو اعتقال سياسي بحق طلبتها من قبل أجهزة أمن السلطة.

واعتبرت الجامعة هذه الاعتداءات والاعتقالات انتهاكاً لحقوق الطلبة في استمرار مسيرتهم التعليمية.

وأوضحت أنها تتابع محاميها قضية اعتقال الطالب قسام حمايل، ودعت إلى سرعة الإفراج عنه، وضرورة أن يتم توفير أسس التوقيف القانونية وضمانات المحاكمة العادلة التي كفلتها القوانين الفلسطينية.

وكان منسق الكتلة الإسلامية في بيرزيت أسيد القدومي قد حمّل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، المسؤولية الكاملة عن سلامة الطالب حمايل، مطالباً إدارة الجامعة والمؤسسات الحقوقية التدخل الفوري للإفراج عنه.  

كما طالب رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت يحيى قاروط، إدارة الجامعة بالتدخل الفوري والسريع، من أجل الإفراج عن عضو مؤتمر المجلس قسام حمايل، والذي جرى اختطافه من قبل الأجهزة الأمنية أثناء خروجه من الجامعة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة