بالاعتكاف والرباط

البرغوثي تدعو لحماية المسجد الأقصى في أيام ذي الحجة المباركة

المسجد الأقصى

دعت المرشحة عن قائمة القدس موعدنا فادية البرغوثي، للحشد والمشاركة في جمعة سيجناك قلوبنا، يوم غد الجمعة، مشيدة بالمقدسيين والمرابطين في المسجد الأقصى.

وأكدت البرغوثي على ضرورة الاعتكاف في باحات الأقصى في العشر الأوائل من ذي الحجة.

وقالت "من لم يكن له باع أو ذراع في سياج الأقصى و لا زيتاً في قناديله فلا عُذر له، وإن لم نكن جميعاً سياجاً لمسرانا، تَمَكن منه الصهاينة واستوطنته الغربان".

وبينت أن هذا وقت الحشد في هذه الأيام المباركة في أطهر بقاع فلسطين، مضيفة "فخير أيامٍ طلعت عليها الشمس تستحق أن يقضيها من يستطيع الوصول للأقصى في رحابه وعلى أعتابه".

وأشارت البرغوثي إلى أن المقدسيون العظماء أثبتوا أنهم أهلٌ للأمانة وحماة للأقصى، وأعلن شيبهم وشبابهم أن الروح دونه والذود عنه قضيتهم الأولى.

وأوضحت أن المرابطين والمرابطات تمكنوا من تغيير معادلات افترض الاحتلال قدرته على فرضها في القدس، ففشلت بهمة هذه الزمرة الصادقة.

وتابعت "لتكن هذه العشر المباركة أيام إعمارٍ وحشدٍ ورباط، فحب الأقصى لن يكون صادقاً إلا إذا كان واقعاً تستشعره باحاته ومآذنه".

وانطلقت دعوات شبابية ومقدسية إلى الحشد والرباط، في المسجد الأقصى المبارك، غدًا الجمعة، تحت عنوان "سيجناك قلوبنا"، دفاعًا عن المسجد ونصرة له، بالتزامن مع مخططات التهويد التي يتعرض لها.
 
وأكدت الدعوات على ضرورة المشاركة الواسعة في أداء صلاة الفجر والجمعة في المسجد الأقصى، وحثّت أهالي القدس والضفة الغربية والداخل المحتل على شد الرحال إلى الأقصى وتكثيف التواجد فيه.
 
وتتواصل الدعوات المقدسية والفلسطينية، للاعتكاف في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، في العشر الأوائل من ذي الحجة، تصديا لمخططات التهويد الاستيطانية، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة