مشاركة واسعة في صلاة الفجر بالمسجد الأقصى في جمعة “سيجناك قلوبنا”

مشاركة واسعة في صلاة الفجر بالمسجد الأقصى في جمعة “سيجناك قلوبنا”

 شاركت أعداد كبيرة من المصلين في أداء صلاة فجر اليوم الجمعة في باحات المسجد الأقصى المبارك، والتي جاءت تحت عنوان جمعة "سيجناك قلوبنا".

 وشهدت ساحات المسجد الأقصى حضورا واسعاً من المرابطين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، والذين سيّروا قوافل الرباط للأقصى منذ أمس من مناطق متفرق في فلسطين المحتلة.

كما شاركت في صلاة الفجر عائلات فلسطينية بينها نساء وأطفال أموا المسجد من مناطق مختلفة.

 جاء ذلك تلبية لدعوات شبابية ومقدسية إلى الحشد والرباط، اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك تحت عنوان "سيجناك قلوبنا".

وأكدت الدعوات على ضرورة المشاركة الواسعة في أداء صلاة الفجر والجمعة في المسجد الأقصى، وحثّت أهالي القدس والضفة الغربية والداخل المحتل على شد الرحال إلى الأقصى وتكثيف التواجد فيه.

وبدأ مئات المواطنين بالاعتكاف في المسجد الأقصى، مع بدء العشر الأوائل من ذي الحجة، تصديا لمخططات التهويد الاستيطانية، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.

 وأكدت الدعوات على أهمية تلبية نداء القدس والأقصى، والاعتكاف بالمسجد، وحتى عيد الأضحى المبارك.

وتناول مئات المرابطين مساء أمس الخميس طعام الإفطار في ساحات المسجد الأقصى بعد صيام أول أيام ذي الحجة. 

ودعت حركة "حماس" جماهير شعبنا الصامد، في كلّ أنحاء أرضنا المحتلة، إلى شدّ الرّحال والرّباط والمشاركة في التواجد داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، تجسيداً لوحدة شعبنا وتلاحمه صفاً واحداً في الدفاع عن مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، وحمايتهما من جرائم الاحتلال الصهيوني وتدنيس المستوطنين المتطرّفين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة