نيويورك بوست: السعوديون يستمتعون بمراقبة بايدن

نيويورك بوست: السعوديون يستمتعون بمراقبة بايدن

وصفت صحيفة نيويورك بوست، قمة مجموعة السبع في ألمانيا، بأنها أسوأ قمة للسبعة الكبار منذ قمة اليابان في عام 1979، والتي عقدت أيضا على خلفية أزمة الطاقة العالمية وارتفاع التضخم.

وكما يشير مؤلف المقال، ستيفن هايوارد، الباحث في معهد الدراسات الحكومية بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، فإن العامل الآخر الذي يوحد هاتين القمتين هو رئيس أمريكي، "مجنون"، في 1979، كان حينها كارتر، والآن بايدن.

وقال هايوارد في مقاله: "كما في 1979، حاول القائد الفرنسي إيمانويل ماكرون بلطف إقناع الرئيس بايدن، الذي يبدو أنه يحاول تكرار كل الأخطاء السياسية التي ارتكبها سلفه كارتر".

وشدد ماكرون على أن خطط رحلة بايدن إلى المملكة العربية السعودية للضغط من أجل زيادة إنتاج النفط لن يكتب لها النجاح، وذلك لأن جميع منتجي النفط الرئيسيين في الخليج يقتربون من طاقتهم القصوى الحالية.

وتوصل الباحث إلى خلاصة تقول: "هم لا يستطيعون مساعدة بايدن حتى لو أرادوا.. لقد بنى السعوديون دائما سياستهم النفطية بمراعاة مصالحهم الخاصة.. وسوف يفعلون ذلك مرة أخرى الآن، وهم يستمتعون بمراقبة الرئيس الأمريكي الغبي التالي".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة