دعوات للمشاركة في الوقفة التضامنية مع المعتقلين السياسيين برام الله

وقفة تضامنية

دعا أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلّة إلى مشاركة واسعة في الوقفة التضامنية المزمع تنظيمها الساعة السادسة من مساء اليوم على دوار المنارة وسط رام الله.

وأوضح الأهالي أنّ الوقفة تأتي رفضًا لسياسة "التعذيب والتحقيق الظالم" التي طالت المعتقلين السياسيين داخل سجون السلطة بالضفة الغربية، وخاصة في "سجن أريحا" سيء السمعة والصيت.

ووثّقت مراكز ومجموعات حقوقية تصاعد انتهاكات الأجهزة الأمنية في الضفة بحق المواطنين، والتي تضمّنت اختطاف طلبة جامعات وأسرى محررين، إلى جانب استدعاء النساء العاملات في دور تحفيظ القرآن الكريم.

وأفادت مجموعة "محامون من أجل العدالة" بأنّ الأجهزة الأمنية اعتقلت 73 مواطنًا من محافظات الضفة الغربية على خلفيات سياسية خلال شهر يونيو/حزيران المنصرم.

وأدان تجمع المؤسسات الحقوقية استمرار سياسة الاعتقال على خلفية الانتماء السياسي، التي تمارسها أجهزة الأمنية في الضفة، مشيرًا إلى أنّ الاعتقال السياسي مخالف للقانون الدولي والفلسطيني.

وأوضح التجمع أنّ الاعتقال والتعذيب على خلفية سياسية "يشكل خطرًا حقيقيًا على حالة حقوق الإنسان، وفيه مخالفة صارخة للقانون الأساسي الفلسطيني"، مطالبًا الأجهزة الأمنية بالكفّ عن الاعتقال السياسي، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين.

في سياق متصل، دعت كتلة الوفاء الإسلامية بجامعة بيرزيت، إلى أوسع مشاركة في المسيرة الحاشدة بذكرى اغتيال الناشط السياسي نزار بنات.

وبيّنت الكتلة أنّ الوقفة تأتي للتعبير عن الرفض الشعبي لإفراج الأجهزة الأمنية عن المتهمين بقتل الناشط بنات، لافتة إلى أنّ الوقفة ستكون أيضًا الساعة السادسة مساءً عند دوار المنارة برام الله.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة