مراقبون: جرائم الاحتلال لن ترهب الفلسطينيين عن مواصلة المقاومة

قوات الاحتلال

أكد مراقبون أن تواصل جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، لن تنال من عزيمته ولن توقف المقاومة وحق الدفاع عن الأرض والمقدسات.

وقال الناشط والمرشح عن قائمة "القدس موعدنا" فيصل سباعنة، إن "اغتيال الشاب كامل علاونة، لن تنال من عزيمة شعبنا ولن تكسر إرادته في الدفاعن أرضه ومقدساته".

وتابع: "شعبنا سيواصل مقاومته لهذا المحتل، ولن ترهبه جرائم الاحتلال وإرهابه في قتل الفلسطينيين"، مطالباً السلطة الفلسطينية بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها، من خلال وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، الذي يبطش بالصغير والكبير، ولا يراعي حرمة البشر ولا الشجر.
 
وأوضح سباعنة أن جرائم الاحتلال تستوجب وقفة جديّة عاجلة من كل الفصائل، للدفاع عن أبناء شعبنا في وجه المحتل الغاصب.

ودعا سباعنة إلى متابعة هذه الجرائم من خلال المحاكم الدولية، لفضح الاحتلال ووقف إرهابه المنظم ضد الأطفال وطلبة المدارس، الذين كان آخرهم استشهاد الطالب في الثانوية العامة كامل علاونة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال.

واستشهد الشاب كامل عبد الله علاونة (18 عاماً)، اليوم الأحد متأثرا بإصابته بمواجهات مع الاحتلال أمس، حيث أصيب برصاص الاحتلال في البطن واليد اليمنى، أدى لتهتك الكبد والأمعاء وقطع في الشريان الرئيسي في يده.

وزفّت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " إلى شعبنا الفلسطيني العظيم، شهيدها المجاهد كامل عبد الله علاونة، ليلحق بشقيقه الاستشهادي القسّامي كامل عبد الله علاونة، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الصهيوني خلال عملية فدائية عام 2003م.

وبعثت الحركة بالتعزية لعائلة الشهيد ووالده الأسير المحرّر عبد الله علاونة، مرسلة التحية لجنين ومخيمها الصامد وهي تقدم الشهيد تلو الشهيد على طريق الحرية والانعتاق من الاحتلال.

وقالت حماس إنها تشدّ على أيدي مقاومينا الأبطال في الضفة الأبية والقدس المحتلة، لضرب أهداف الاحتلال بكل قوة، فدماء شهدائنا ليست رخيصة، والعدو لا بد أن يدفع الثمن غالياً من دماء جنوده ومستوطنيه.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة