زيلينسكي: الحرب الروسية الأوكرانية وحدت أوروبا والناتو

الحرب الروسية الأوكرانية

قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الإثنين، إن الحرب التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا وحدت بلاده، وسرعت بالإصلاحات، ووحدت أوروبا وحلف الشمال الأطلسي (الناتو).

جاء ذلك في مداخلة عبر الفيديو، أثناء انعقاد مؤتمر يتمحور على انعاش أوكرانيا، في مدينة لوغانو السويسرية، اليوم الإثنين.

وأضاف: "بفضل إصلاحنا هذا، حققنا كل قيمة أساسية لأوروبا، تمامًا كما يوحي الدعم المقدم من دول الناتو أننا وحدنا حلف (الناتو)".

وتابع أن الناس قد توحدوا من أجل الديمقراطية بفضل ما يحدث في أوكرانيا.

وأوضح زيلنسكي: "هذه الوحدة لم نشهدها منذ آلاف السنين، وستصبح إعادة إعمار أوكرانيا أيضًا أعظم إصلاح لدينا".

وقال إنه منذ بدء الحرب ضد بلاده تم تدمير آلاف المؤسسات التعليمية، بما في ذلك المدارس والجامعات ورياض الأطفال.

والتقى يومي الإثنين والثلاثاء زعماء ووزراء خارجية 38 دولة ومنظمة دولية على الأقل في مدينة​​​​​​​ لوغانو لصياغة خارطة طريق لإعادة إعمار أوكرانيا.

وكان من بين أولئك الذين حضروا المؤتمر رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميكال، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ووزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس.

وأطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا، في 24 فبراير الماضي، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلا" في سيادتها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة