زيارة لثلاثة أيام خصص ساعة منها لرئيس السلطة

دعوات للتظاهر يوم الخميس في رام الله رفضاً لزيارة الرئيس الأمريكي

صورة أرشيفية

انطلقت في الضفة الغربية دعوات شبابية للتظاهر يوم الخميس القادم في رام الله، رفضاً لزيارة الرئيس الأمريكي جود بايدن للمنطقة.

 وقال نشطاء إن التظاهرة التي ستنظم على دوار المنارة برام الله يوم الخميس الساعة السادسة مساءً، تأتي تعبيراً عن رفض الشعب الفلسطيني للمواقف الأمريكية من القضية الفلسطينية.

ومن المقرر أن يصل بايدن إلى فلسطين المحتلة، غداً الأربعاء للقاء المسؤولين في حكومة الاحتلال، على مدار يومين كاملين.

 وحسب جدول الزيارة سيلتقي بايدن برئيس السلطة محمود عباس في الثانية عشرة من ظهر يوم الجمعة في بيت لحم لمدة ساعة فقط.

 بعد ذلك سيغادر الرئيس الأمريكي فلسطين المحتلة الساعة الثانية ظهراً، بمراسم وداع رسمية يحضرها رئيس حكومة الاحتلال والرئيس الإسرائيلي، ليغادر من مطار بن غوريون متوجهاً في رحلة مباشرة إلى السعودية.

 وكان عباس قد استقبل الأسبوع الماضي في مقر المقاطعة برام الله وزير الحرب الإسرائيلي "بيني غانتس" للترتيب لزيارة بايدن وتهيئة الأجواء المناسبة لها.

يذكر أن الزيارة الأخيرة التي أجراها جو بايدن إلى فلسطين المحتلة في مارس/آذار 2016، عندما كان نائبا للرئيس باراك أوباما، أعلن الاحتلال خلالها عن بناء 108 وحدات استيطانية في مستوطنة "رامات شلومو" المقامة على أراضي القدس المحتلة.

 وطالما أكد بايدن دعمه المطلق لدولة الاحتلال، وضرورة اندماجها في المنطقة العربية بتحالفات سياسية واقتصادية وعسكرية مع دول التطبيع.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة