الشعبية: يجب البناء على تقرير الأمم المتحدة بشأن جرائم الاحتلال وصولاً لمحاسبته

قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أحمد خريس، اليوم الثلاثاء، معقبًا على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش، إنّ "التقرير الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش خطوة في الاتجاه الصحيح ولكنه ليس كاف، بل يجب البناء عليه في إطار تَحملّ المؤسسة الدولية مسؤولياتها في تنفيذ قراراتها ذات الصلة، والتخلي عن سياسة الصمت أمام استمرار جرائم الاحتلال".

أضاف خريس في تصريحٍ له، أنّه "ورغم أهمية ما جاء في التقرير، إلا أننا لا نتوقع أن يتم تحويل مخرجاته وتوصياته للتنفيذ، في ضوء أنّ المؤسسة الدولية وبعض الدول الأعضاء جعلت من الكيان الصهيوني فوق العقاب، والاقرار بوجود غياب ممنهج للمساءلة عن الانتهاكات الصهيونية دليل واضح على ازدواجية المعايير، وأن هذا الكيان فوق مستوى المحاسبة".

وشدّد على أنّ "الكيان الصهيوني ما يزال يُمارس أبشع الجرائم بحق أطفال فلسطين من استهداف متعمد واعتقال وملاحقة وحرق كما فعل قطعان مستوطنيه في الطفل أبو خضير وليس آخر هذه الجرائم ما حدث في معركة سيف القدس وهدم المنازل على رؤوس الأطفال والأمنيين في غزة".

وجدّد خريس التأكيد على "ضرورة أن يقف العالم أمام هذا التقرير وما سبقه بضرورة ملاحقة هذا الكيان ووضعه على القائمة السوداء، وأن توضع كل هذه الجرائم أمام محكمة الجنايات لمحاسبته".

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة