عائلة " غولدن" تناشد "بايدن" بالتدخل لاستعادته من حماس

والد الضابط هدار غولدن

ناشدت عائلة الضابط الأسير في قطاع غزة "هدار غولدن"، الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يصل "إسرائيل" اليوم الأربعاء، بالعمل على استعادته من حركة حماس في قطاع غزة.

ودعت العائلة بايدن الذي كان نائباً للرئيس الأمريكي خلال عملية خطف الضابط في صيف العام 2014، إلى العمل على استعادته كأولوية أولى لزيارته إلى الكيان، لافتةً إلى أن لدى الولايات المتحدة القدرة ووسائل الضغط للقيام بذلك عبر مصر وقطر وتركيا.

وقالت والدة الضابط "سيمحا غولدن" في رسالة وجهتها للرئيس الأمريكي إن عملية الخطف تمت خلال وقف إطلاق النار الذي ضمنته الولايات المتحدة وبالتالي فهنالك مسؤولية أخلاقية لضمان استعادة الجنود الأسرى.

وهاجمت ما وصفتها بـ أكاذيب وزير الجيش بيني غانتس بعد عدوان أيار 2021 على قطاع غزة عندما تعهد بأن يتم اشتراط أي تخفيف للحصار على القطاع باستعادة الأسرى إلا أنه نكث تعهده وسمح ولأول مرة لعشرات آلاف عمال القطاع بدخول الكيان.

وقالت إن: "إهمال قضية الجنود الأسرى ستؤثر على الروح المعنوية لعائلات الجنود الذين اعتقدوا بأن الجيش لا يترك جنوده خلفه"، مشيرة إلى أن وجود الجنود 8 سنوات في أسر حماس يناقض شعارات الجيش منذ إقامته بأنه لا يترك جنوده الأسرى خلفه.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة