دعوات للحشد والرباط في جمعة "القدس ميثاق الأمة" بالمسجد الأقصى المبارك

انطلقت دعوات شبابية ومقدسية إلى النفير والحشد، الجمعة القادمة 22 يوليو، في المسجد الأقصى المبارك تحت عنوان “القدس ميثاق الأمة”.

وأكدت الدعوات على ضرورة المشاركة الواسعة في أداء صلاة الفجر والجمعة في المسجد الأقصى، وحثّت أهالي القدس والضفة الغربية والداخل المحتل على شد الرحال إلى الأقصى وتكثيف التواجد فيه.

وستحمل الجمعة عنوان “القدس ميثاق الأمة”، تأكيداً على أن المدينة المقدسة ستبقى إسلامية وأن المسجد الأقصى لا يقبل القسمة.

دعت الناشطة وفاء جرار، كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى، بالتواجد والرباط فيه، وأداة صلاة الجمعة والفجر، دفاعا عنه، وتصديا لمحاولات الاحتلال اقتحامه وتهويده

وأكدت أن الدعوة للتصدي للمستوطنين مستمرة ودائمة كل يوم جمعة لإثبات الحق الخالص للمسلمين في المسجد الأقصى قبلتهم الأولى، مؤكدة أن المسجد الأقصى مكان مقدس للمسلمين ولا يوجد لليهود والمستوطنين أي حق فيه.

وأضافت جرار "الفلسطينيون في الضفة الغربية والداخل المحتل مدعوون للتواجد والرباط الدائم في باحات المسجد الأقصى، لمنع اقتحام المستوطنين له".

كما دعت كل من لا يستطيع التواجد في الأقصى، لدعم صمود أهالي القدس، إما بالمال أو بنشر قضية القدس على أوسع نطاق.

وطالبت كل المؤسسات الحقوقية والقانونية والجهات المعنية لتقديم العون والمساعدة الممكنة للقدس والمرابطين.

وتتواصل الدعوات المقدسية، بضرورة الرباط والحشد بشكل واسع في المسجد الأقصى، لمواجهة مخططات الاحتلال والمستوطنين التهويدية في مدينة القدس المحتلة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة