أكثر من 50 ألف مصل أدوا الصلاة في الأقصى في جمعة "القدس ميثاق الأمة"

أدى عشرات آلاف المواطنين صلاة اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، والتي جاءت هذا الأسبوع بعنوان "القدس ميثاق الأمة".

وقالت مصادر مقدسية إن أكثر من 50 ألف مصل تمكنوا من الوصول للأقصى، وأداء الصلاة في باحاته وداخل المصليات المسقوفة.

ومنذ ساعات الصباح توافد آلاف المواطنين من القدس والداخل المحتل الى المسجد الأقصى لأداء الصلاة.

وأدى المصلون صلاة فجر اليوم في المسجد الأقصى، حيث أم المصلين الشيخ يوسف أبو سنينة.

وفرضت قوات الاحتلال صباح اليوم، إجراءات عسكرية في مدينة القدس المحتلة، وعرقلت وصول الفلسطينيين من مدن الضفة الغربية إلى المسجد الأقصى.

وخلال خطبة الجمعة قال خطيب الأقصى الشيخ إسماعيل نواهضة، إنه سيأتي يوم وتتزين فيه سماء القدس وفلسطين بما يشفى صدور قوم مؤمنين.

وهنأ نواهضة المقدسيين بوجودهم على هذه الأرض المباركة، ورباطهم في بيت المقدس والصلاة في المسجد الأقصى.

ودعا خطيب الأقصى أهل القدس لاحتساب رباطهم وصمودهم عند الله، حتى يكشف الله الغمة قريباً بإذن الله.

وسبق أن دعت حركة حماس جماهير شعبنا الفلسطيني في كلّ أنحاء أرضنا المحتلة، إلى المشاركة الواسعة في فجر وجمعة (القدس ميثاق الأمَّة)، عبر شدّ الرّحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرّباط والاعتكاف فيه، دعماً للمرابطين وتصدّيهم لإرهاب الاحتلال ومستوطنيه.

وأكدت حركة حماس في تصريح صحفي أنَّ القدس والأقصى هما محور الصراع مع العدو الصهيوني، مشيرةً إلى أن مسؤولية الدفاع عنهما وحمايتهما من خطر التهويد والتقسيم تجتمع عليها الأمَّة الإسلامية قاطبة.

وأشادت الحركة بتضحيات وبطولات أهلنا في القدس وعموم فلسطين في تحدّيهم المستمر للاحتلال وحواجزه وإجراءاته، ومشاركتهم الدائمة في حملة (الفجر العظيم)، داعيةً إلى مواصلة هذه المسيرة المباركة، ذوداً عن القدس والأقصى، وانتصاراً للثوابت والمقدسات.

ودعت حماس أمَّتنا العربية والإسلامية، بجميع مكوّناتها الرّسمية والشعبية إلى التحرّك الفاعل لدعم صمود المقدسيين، وحماية المدينة المقدّسة والمسجد الأقصى من خطر الاحتلال ومخططاته التهويدية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة