دعوات للمشاركة في وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين بالضفة غدًا السبت

تتواصل الدعوات من أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، للمشاركة في وقفة تضامنية مع أبنائهم المعتقلين في سجون السلطة، غدًا السبت.

وبين الأهالي أن الوقفة ستنظم غدًا السبت الموافق 23 يوليو، في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرا، على دوام المنارة وسط رام الله.

وأكد الأهالي أن الهدف من الوقفة هو المطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين في زنازين أجهزة أمن السلطة، ومسلخ أريحا.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية، اعتقال واستدعاء النشطاء والطلاب والأسرى المحررين على خلفية توجهاتهم السياسية، وسط مناشدات الأهالي بالإفراج عنهم.

وأشارت مجموعة محامون من أجل العدالة، إلى وجود ما يقارب 20 معتقلًا سياسيًا، في سجون السلطة بأريحا، ونابلس، وقلقيلية، ورام الله.

وأوضحت أن عدداً من المعتقلين مضى أكثر من شهر على اعتقالهم، دون وجه قانوني، وفي انتهاكٍ صارخ لحرية الرأي والتعبير.

وأدانت المجموعة الحقوقية، الاعتقال السياسي لما ينتهكه من الحق في الحرية عن الرأي والتعبير والانتماء.

وذكرت بأن استخدام العنف واقتحام المنازل ليلاً لاعتقال النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان، قد أفضى بطريقة مقصودة في السابق إلى اغتيال الناشط نزار بنات.

ورصدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية ارتكاب أجهزة أمن السلطة 335 انتهاكا بحق المواطنين خلال شهر حزيران الماضي، بينها 130 حالة اعتقال، و28 حالة استدعاء، و21 حالة اعتداء وضرب، و34 عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، و50 حالة قمع حريات، و5 حالات تم فيها مصادرة ممتلكات، 6 حالات محاكمات تعسفية، بالإضافة إلى 61 حالة ملاحقة وقمع مظاهرات وانتهاكات أخرى.

ويواصل أهالي المعتقلين السياسيين تنظيم وقفات ومسيرات بين الفينة والأخرى، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون السلطة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة