"لا عين رأت ولا أذن سمعت"

خاص الناشطة حمد لـ شهاب: قضية الشاعر تسير على خطى الشهيد نزار بنات

حمد لـ شهاب: قضية الشاعر تسير على خطى الشهيد نزار بنات

شهاب - نضال أبو مسامح

أكدت الناشطة الفلسطينية والمرشحة عن قائمة "القدس موعدنا" سمر حمد، اليوم الإثنين 25 يوليو2022، أن محاولة اغتيال الدكتور ناصر الدين الشاعر في نابلس، ستسجل ضد مجهول دون عقاب للجناة.

وأكملت حمد في تصريح خاص لـ وكالة "شهاب"، أن قضية اغتيال الدكتور الشاعر تسير على خطى الشهيد المغدور نزار بنات " لا عين رأت ولا أذن سمعت".

واغتيل المعارض السياسي بنات في 24 يونيو/ حزيران من العام الماضي خلال عملية اعتقاله والاعتداء عليه من قبل عناصر الأجهزة الأمنية في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأشارت حمد إلى أن عملية إطلاق النار على الشاعر "مدبرة "، لوقوفه بجانب المظلوم وقوله كلمة الحق في وجه الظالم خلال أحداث جامعة النجاح الفلسطينية.

ولفتت حمد إلى أن الجهات الرسمية قادرة على اتخاذ موقف حقيقي لردع المجرمين ومنعهم من البلطجة والز عرنة، ولكن ما يمنعها وجود شخصيات محسوبة عليها أمرت بذلك.

وقالت الناشطة والمرشحة عن قائمة "القدس موعدنا": " حالة الممانعة التي صنعها الشباب الفلسطيني وباتت ترهق الاحتلال الإسرائيلي يراد لها أن تجهض من خلال اشعال الفئات الفلسطينية ببعضها البعض".

وطالبت المؤسسات والمنظمات الحقوقية والفصائل الفلسطينية بالضغط على الجهات الرسمية بشكل حازم وجدي للمحاسبة القائمين على الجريمة النكراء كما وصفتها.

جدير بالذكر أن الدكتور ناصر الدين الشاعر قد تعرض لمحاولة اغتيال، يوم الجمعة الماضي، في كفر قليل بمدينة نابلس أدت لإصابته في قدميه.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة