اعتقالات سياسية جديدة بالضفة وتمديد للمعتقلين بسجون السلطة

أجهزة السلطة

تواصل أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، من اعتقالاتها السياسية بحق الطلبة والنشطاء والأسرى المحررين، وسط تجاهلٍ للمطالبات الحقوقية والعائلية بضرورة وقفها والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين.

واعتقل جهاز المخابرات في رام الله اليوم الاثنين، الطالب في جامعة بيرزيت عبد الله إبراهيم عطا من قرية دير أبو مشعل غرب المدينة.

وأصدرت محاكم السلطة أوامر تمديد اعتقالات جائرة بحق عدد من المعتقلين السياسيين في سجونها، فيما منعت المحامين من الوصول إلى مقر مجلس الوزراء برام الله، للاحتجاج على القرارات الخاصة بالقوانين المعدلة للقوانين الإجرائية وقانون التنفيذ.

ومددت محكمة صلح رام الله اعتقال محمد سليمان ومهدي الريماوي لمدة 15 يوماً على خلفية سياسية لكلٍ منهما، إلى جانب تمديد اعتقال محمد فاروق خالد لسبعة أيام على خلفية سياسية.

وتواصل مخابرات السلطة في نابلس اعتقال الأسيرين المحررين الشقيقين أحمد ومحمود جبر حج محمد لليوم السادس على التوالي، فيما واصلت المخابرات بالخليل اعتقال الشاب رائد عاشور أبو سنينة من بلدة دورا لليوم السابع على التوالي كرهينة، حتى يقوم شقيقه بتسليم نفسه.

ولا تزال مخابرات السلطة في طولكرم تختطف الشاب جعفر أبو دية لليوم السابع على التوالي، إضافة إلى اختطاف الشاب إسلام عرار من رام الله لليوم السابع على التوالي، وأنس سحويل لليوم الثامن على التوالي، والخريج من جامعة بيرزيت محمد الشيخ لليوم الثامن على التوالي.

وفي سلفيت، تواصل مخابرات السلطة اختطاف الشاب يحيى مرعي عياش لليوم الثامن على التوالي، إلى جانب اعتقال الأسير المحرر عبد العزيز الصفدي منذ 9 أيام لدى جهاز الأمن الوقائي بنابلس.

وتعتقل أجهزة السلطة الأسير المحرر أيمن أبو عرام لليوم الـ10 على التوالي، والشاب علاء حمايل لليوم الـ12 على التوالي، والأسير المحرر محمد ريان لليوم الـ19 على التوالي، علماً أنه شقيق الشهيد نادر ريان.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال الدكتور معاذ صالح من قرية عزبة شوفة قضاء طولكرم لليوم الـ23 على التوالي في سجن أريحا المركزي، وعضو مؤتمر مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت قسام حمايل لليوم الـ25 على التوالي.

ولا تزال أجهزة السلطة تواصل اختطاف الأسير المحرر أحمد رياحي من نابلس لليوم الـ25 على التوالي في مسلخ أريحا، والأسير المحرر سامر أبو عياش من نابلس لليوم الـ 26 في مسلخ أريحا.

وتختطف الأسير المحرر خالد نوابيت من رام الله لليوم الـ32 على التوالي في سجن أريحا المركزي.

ومددت أجهزة السلطة اختطاف الأسير المحرر جهاد ساري وهدان لمدة 45 يوما، علما بأنه معتقل لليوم الـ47 على التوالي، و شقيقه سعد ساري وهدان معتقل لليوم الـ45 على التوالي، في سجن أريحا المركزي.

كما مددت اعتقال المحامي أحمد خصيب لمدة 45 يوماً، علماً أنه معتقل لليوم الـ47 على التوالي في مسلخ أريحا المركزي، ومددت اعتقال الأسير المحرر علاء غانم من قلقيلية لمدة 45 يوما، علماً أنه معتقل لليوم الـ49 على التوالي في مسلخ أريحا المركزي.

وتواصل اعتقال الأسير المحرر أحمد نوح هريش من رام الله، والمواطن منذر رحيب لليوم الـ49 على التوالي في مسلخ أريحا المركزي.

وينظم أهالي المعتقلين السياسيين وقفات ومسيرات مستمرة، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون السلطة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة