سياسة فاشلة وعقيمة ولم تحقق أهدافها

الشعبية: تفجير بيتي فرسان عملية أرئيل جريمة حرب صهيونية بحق شعبنا

قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد خريس، "إن هدم وتفجير بيتي فرسان عملية أرئيل جريمة حرب صهيونية مستمرة بحق شعبنا".

وأضاف خريس في تصريح صحفي وصل "شهاب" نسخة عنه، اليوم الثلاثاء: "أثبت شعبنا بتضحياته وصموده وتمسكه بخيار المقاومة أن سياسة هدم المنازل فاشلة وعقيمة ولم تحقق أهدافها".

وأكد أن شعبنا رغم كل حملات التشريد والاقتلاع والتطهير العرقي منذ الغزوة الصهيونية ما زال متشبثاً بأرضه ويكبر أبناءه على حب الوطن والارض والتضحية من أجلهما على طريق التحرير والعودة.

ودعا خريس جماهير شعبنا والقوى الحية لإسناد عوائل المقاومة، وتشكيل حاضنة شعبية لكسر عنصرية وفاشية هذا الكيان المجرم.

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم منزلي عائلتي منفذي عملية "أرئيل" الأسيرين يوسف عاصي ويحيى مرعي، في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت بالضفة الغربية.

وجرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الأسير يوسف عاصي، فيما فجرت منزل عائلة الأسير يحيى مرعي.

واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال خلال اقتحامها بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، إثر إطلاق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة