بعد تهديدات حزب الله.. جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب حول حقول الغاز

شهاب - ترجمة خاصة

أفادت مصادر صحفية عبرية بأن قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي قررت رفع حالة التأهب حول حقول الغاز الواقعة ضمن حدود المياه الاقتصادية لفلسطين المحتلة، وعززت من وسائل الحماية في الساحة البحرية.

جاء ذلك بعد يوم واحد من تهديدات حسن نصر الله التي أشار فيها إلى أن حزب الله قادر على استهداف جميع حقول الغاز وليس حقل "كاريش" فقط، وأيضا في ضوء فشل المساعي للتوصل إلى تسوية مع لبنان حول ترسيم الحدود المائية مع "إسرائيل"، في ظل اقتراب إنتاج الغاز من حقل كاريش المتنازع عليه.

وكشف المراسل العسكري لموقع "واللا" العبري، أمير بوحبوط، أن التدريبات التي أجراها سلاح البحرية خلال الأشهر الماضية كانت في كيفية التعامل مع الهجمات الصاروخية المحتملة من لبنان والتي تشمل صواريخ جوالة وصواريخ دقيقة وتقليدية.

اقرأ أيضًا: مراقبون لشهاب: حزب الله مستعد لتوجيه ضربة عسكرية شاملة لـ "إسرائيل"

ونوّه إلى أنّ هذه التدريبات لا تقتصر على حقول الغاز بل تشمل جميع مصالح "إسرائيل" في الساحة البحرية، التي تعتبر ركيزة أساسية في النشاطات الاقتصادية؛ حيث تمر عبر مينائي حيفا وأسدود 99% من الواردات على متن 5900 سفينة سنويا.

وأكد بوحبوط أن الجيش قرر تشكيل هيئة قيادية عليا مكونة من ممثلين عن وزارة الدفاع وسلاح البحرية وقسم العمليات وسلاح الجو وقيادة المنطقة الشمالية وأجهزة الاستخبارات؛ للتعامل مع التهديدات والاستعداد لإمكانية قيام حزب الله بتنفيذ عمليات عسكرية أو خطوات استفزازية لتعطيل إخراج الغاز من الحقول أو المساس بحركة الملاحة البحرية في المياه الاقتصادية.

وأشار إلى أنّ مصادر عسكرية ناقشت البدء بتدريبات واسعة، خلال الشهر القادم للتعامل مع التهديدات في الساحة البحرية سواء كانت من لبنان أو غزة، بناءً على قراءة السيناريوهات المحتملة واعتمادا على الآليات والإمكانات الحربية والتكنولوجيا الحديثة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة