أكاديميون ينظمون وقفة أمام مستشفى النجاح تضامنا مع الدكتور الشاعر

أكاديميون ينظمون وقفة أمام مستشفى النجاح تضامنا مع الدكتور الشاعر

نظم عدد من الأكاديميين، اليوم الأربعاء  وقفة أمام مستشفى النجاح بنابلس تضامناً مع الدكتور ناصر الدين الشاعر الذي تعرض لمحاولة اغتيال يوم الجمعة الماضي.

 وشارك في الوقفة محاضرون في كلية الشريعة بجامعة النجاح، إلى جانب عدد من المواطنين.

وأكد الدكتور خالد علوان أستاذ الشريعة في جامعة النجاح أن ما تعرض له الشاعر أمر خطير، يستدعي تحركاً جدياً لوضع حد لمثل هذه الجرائم.

وحذر علوان من أن تسجل قضية الشاعر ضد مجهول، أو تتحول كقضية نزار بنات من مماطلة وتسويف في محاكمة المتهمين.

وأضاف أن الشعب الفلسطيني يحتاج احقاق الحق، وإنهاء الفلتان الأمني في الضفة الغربية.

 من جانبه قال الدكتور محبوب ذياب إن ما تعرض له العلّامة الدكتور ناصر، هو عمل مرفوض ومدان بكل المقاييس الوطنية والشرعية.

 وطالب ذياب برفع الغطاء عن الثلة الخارجة عن الصف الوطني والأخلاقي والديني التي نفذت الجريمة.

 وخضع الدكتور الشاعر لعمليتين جراحيتين طويلتين ومعقدتين كما أفادت الطواقم الطبية، فيما لا تزال إحدى الرصاصات السبع التي اخترقت جسد الدكتور عميقة في فخذه الأيمن، بعد أن هشم باقي الرصاص عظام ساقه وركبته.

ودعا العديد من القيادات والنشطاء في الضفة الغربية لضرورة إسراع الأجهزة الأمنية في القبض على كافة المشاركين في محاولة اغتيال الشاعر، وكل من أعطى الأوامر وتنفيذ أقصى العقوبات بحقهم.

 وأطلق مسلحون يوم الجمعة الماضي، الرصاص على نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور ناصر الدين الشاعر؛ ما أدى إلى إصابته في قدميه بعدة رصاصات، تم نقله على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة