هيئة الأسرى تكشف نتائج الفحوصات التي أُجريت للأسير يعقوب قادري

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، أن نتيجة الفحوصات الطبية التي أجريت للأسير يعقوب قادري، جاءت نقية وخالية من السرطان.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها، أنه بعد اطلاع الطاقم القانوني العامل في الهيئة على الملف الطبي للأسير قادري، تبين سلامته وعدم إصابته بمرض السرطان، لكنه سيخضع لفحوصات طبية مجددا بعد شهر للاطمئنان أكثر على سلامته، مع العلم أن الأسير قادري ما زال محتجزا داخل عزل سجن "أوهلي كيدار".

وطالبت الهيئة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة متابعة قضية الأسير قادري، والضغط على إدارة سجون الاحتلال للالتزام بموعد الفحوصات المقبلة، وعدم ممارسة الإهمال والمماطلة بحقه.

والأسير قادري (50 عاما) من قرية بير الباشا قضاء جنين، اعتقله جيش الاحتلال أول مرة وكان يبلغ من العمر 15 عاما، وتم اعتقاله بعدها عدة مرات كان آخرها بتاريخ 2003 وخضع لاستجواب قاس حينها أستمر لمدة 4 أشهر بمركز "تحقيق الجلمة"، وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد مرتين، إضافة إلى 35 عاما.

وكان الاحتلال أعاد اعتقاله إلى جانب الأسير محمود العارضة بتاريخ 10 أيلول/سبتمبر الماضي، في مدينة الناصرة، بعد تمكنه و5 أسرى من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع، ومؤخرا صدر بحقه حكم آخر بالسجن الفعلي 5 سنوات وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيقل، مع وقف تنفيذ من 8 أشهر إلى 3 سنوات.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة