دعا للتصدي لاقتحام المسجد يومي السبت والأحد

خاص عكرمة صبري لـ شهاب: محاولات السيطرة على الأقصى عبر الاقتحامات لا تنطلي علينا أبدًا

الشيخ عكرمة صبري

غزة- عبد الحميد رزق

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عكرمة صبري، أن محاولات المستوطنين المستمرة لاقتحام المسجد، تهدف لفرض السيادة الإسرائيلية عليه، وتغيير الواقع القائم.

وقررت حكومة الاحتلال السماح لـ3000 مستوطن باقتحام المسجد الأقصى، يومي السبت والأحد المقبلين، تزامنا مع ذكرى ما يسمى بـ "خراب الهيكل".

وقال صبري، في تصريح خاص لوكالة "شهاب"، اليوم الخميس: "ذكرى خراب الهيكل بالنسبة للصهاينة مناسبة حزينة، يستغلونها من أجل اقتحام الأقصى كسائر المناسبات لديهم، ويحاولون فيها أن يكثفوا من أعدادهم".

وشدد الشيخ على أنّ هذه الأعداد الكبيرة تهدف إلى السيطرة على الأقصى، وسبق أن اتبعوا هذه الخطوات بعد أن فشلوا في عام 2017، في هبة البوابات الإلكترونية في السيطرة على المسجد دفعة واحدة.

وأوضح أن المستوطنين الآن يريدون الهيمنة على الأقصى بشكل تدريجي وبمراحل حتى لا يثور العالم الإسلامي، منوها إلى أن هذه الطريقة الخطيرة لا تنطلي على المقدسيين أبدا.

وتابع "نؤكد على حقنا في الأقصى ورفضنا للمحاولات العدوانية التي يقوم بها اليهود المتطرفين المحميين من الحكومة اليمينة المجرمة".

وطالب صبري بالتصدي لاقتحام ذكرى ما يسمى بـ "خراب الهيكل"، من خلال شد الرحال والتواجد في باحات الأقصى.

ودعا إلى ضرورة تدخل الدول العربية والأجنبية والحكومات، ليتحملوا مسؤولياتهم تجاه القضية الفلسطينية، وليثبتوا بوصلتهم تجاه القدس المحتلة.

يشار إلى أن "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم طالب بإغلاق الأقصى أمام المسلمين يوم الأحد المقبل، باعتبارها "أفضل طريقة لضمان أمن المقتحمين".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة