حماس تنعى القائد منصور وتؤكد أن دماء الشهداء ستظل لعنة تطارد الاحتلال

الشهيد القائد خالد سعيد منصور

نعت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " إلى شعبنا الفلسطيني عامة، وإلى إخواننا في حركة الجهاد الإسلامي خاصة، وإلى أمتنا العربية والإسلامية، الشهيد القائد خالد سعيد منصور قائد المنطقة الجنوبية في سرايا القدس، وإخوانه الأبطال البررة، وكل شهداء شعبنا الأطهار الذين ارتقوا إثر عدوان صهيوني غادر جبان مساء أمس السبت، بعد مسيرة حافلة بالعطاء ومقارعة الأعداء والجهاد في سبيل الوطن والمقدسات.

وقالت حركة حماس في بيان نعي إن شعبنا الفلسطيني إذ يودع اليوم ثلة من القادة والمجاهدين الذين انضموا إلى قافلة الشهادة والفخار، فإننا نؤكد أن دماءهم ستظل نورا لمواكب المجاهدين من أبناء شعبنا، ولعنة تطارد العدو الصهيوني الغادر، ولن تزيد مقاومتنا إلا عزيمة وإصرارا على المضي حتى تحرير المسجد الأقصى المبارك، وتحقيق آمال شعبنا في التحرير والعودة.

اقرأ/ي أيضا.. قاسم: اغتيال قيادات المقاومة لن يوقف مسارها المتصاعد في كل أرضنا

وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، قد زفت اليوم، عضو المجلس العسكري وقائدها في المنطقة الجنوبية، الذي ارتقى جراء غارة "إسرائيلية" استهدفته مساء أمس بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقالت سرايا القدس: "نزف القائد الكبير "خالد سعيد منصور" عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية الذي ارتقى جراء غارة صهيونية استهدفته مساء أمس بمدينة رفح".

ويعد الشهيد القائد خالد منصور قائد سرايا القدس في المنطقة الجنوبية، وعضو المجلس العسكري لسرايا القدس، ومن أوائل مؤسسي مجموعات سرايا القدس في قطاع غزة، وكان له دور بارز في الإشراف على تنفيذ العديد من العمليات الجهادية التي خاضتها السرايا ضد الاحتلال، وتعرض لعدة محاولات اغتيال باءت جميعها بالفشل، وقد رحل بعد مشوارٍ جهادي عظيم ومشرف، وعطاء دؤوب لا ينضب، ورحلة طويلة من الجهاد والمقاومة والتضحيات الجسام في معركة الصراع المتواصلة على أرض فلسطين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة