النخالة: حماس هي العامود الفقري لحاضنة المقاومة ونحن في تحالف مستمر معهم

زياد النخالة.jpg

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة إن حركة حماس هي العامود الفقري لحاضنة المقاومة ونحن في تحالف مستمر معهم لمواجهة العدو، وسنبقى موحدين مع كل قوى المقاومة.

وأضاف النخالة في كلمة متلفزة له، عقب الإعلان عن التوصل لوقف إطلاق النار، أن الغرفة المشتركة والشعب الفلسطيني كله كان موحدا خلال العدوان وكل قوى المقاومة كانت حاضنة للجهاد الإسلامي ودعمت وساندت في المعركة.

وأوضح النخالة أن حركته تحركت من أجل حماية حياة الشيخ بسام السعدي وللتأكيد على وحدة الشعب في الجغرافيا.

وتابع:" حركة الجهاد هي اليوم أقوى وكل مدن العدو كانت تحت مرمى صواريخ المقاومة"، مضيفا:" بقينا نسيطر على الميدان رغم الفرق في موازين القوى مع العدو".

وأكد النخالة على أن الجهاد تفرض شروطها وهي تثبيت وحدة الساحات الفلسطينية وإطلاق سراح خليل العواودة، مبينا أن حركته فرضت شرطا إضافيا وهو إطلاق سراح بسام السعدي ولم يستطع العدو فرض أي شرط.

وأردف:" سعى العدو بكل قوته للتوصل إلى وقف لإطلاق النار عبر مصر والأمم المتحدة".

وبين أن الجانب المصري تعهد بالعمل على إطلاق سراح بسام السعدي في غضون أسبوع.

وحذر النخالة:" إذا لم يلتزم العدو بما تم الاتفاق عليه فسنستأنف القتال مرة أخرى".

وقدم النخالة الشكر لكل من تواصل وعلى رأسهم وزيرا خارجية قطر وإيران ورئيس البرلمان اللبناني.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة